نائب الرئيس الإيراني: عمليات اغتيال العلماء لن توقف التقدم النووي الإيراني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575952/

أعلن محمد رضا رحيمي نائب الرئيس الايراني يوم الاربعاء 11 يناير/كانون الثاني ان عمليات اغتيال العلماء الايرانيين لن توقف "التقدم" النووي، وذلك في رد فعل على الاعتداء الذي أودى بحياة مصطفى أحمدي روشان الاستاذ المختص بالفيزياء النووية في طهران في وقت سابق من يوم الأربعاء.

أعلن محمد رضا رحيمي نائب الرئيس الايراني يوم الاربعاء 11 يناير/كانون الثاني ان عمليات اغتيال العلماء الايرانيين لن توقف "التقدم" النووي، وذلك في رد فعل على الاعتداء الذي أودى بحياة مصطفى أحمدي روشان الاستاذ المختص بالفيزياء النووية في طهران في وقت سابق من يوم الأربعاء.

وقال رحيمي:"ان هذا العمل الإرهابي ارتكبه عملاء النظام الصهيوني (اسرائيل) والذين يزعمون محاربة الارهاب، لكن عليهم ان يعلموا ان الإيرانيين مصممون اكثر من اي وقت مضى على الذهاب قدما على طريق التقدم العلمي".

وكانت وسائل الأنباء الإيرانية قد أفادت بان العمل الإرهابي في طهران أسفر عن مقتل شخصين احدهما العالم النووي. وذكرت وكالة أنباء "فارس" أن شخصين على متن دراجة نارية قاما بإلصاق قنبلة مغناطيسية بسيارة أحمدي روشان الأستاذ بالجامعة التكنولوجية بطهران وكان يعمل أيضا بموقع نطنز لتخصيب اليورانيوم.

 وأدى الانفجار إلى مقتل احمدي روشان وإصابة مرافق له بجروح خطيرة إضافة إلى مقتل أحد المارة.

وتعيد وسائل الإعلام الإيرانية الى الأذهان ان الاعتداء الأخير يأتي في إطار سلسلة اغتيالات علماء إيرانيين اتهمت  طهران اسرائيل والولايات المتحدة بالوقوف وراءها. فقد قتل 3 علماء في العامين الماضيين بالطريقة ذاتها، عبر تفجير سياراتهم. وكان اثنان منهم على الاقل يعملان في البرنامج النووي الايراني.

وقتل مسعود علي محمدي عالم الفيزياء النووية في انفجار دراجة نارية مفخخة امام منزله في طهران قبل عامين بالضبط، يوم 11 يناير 2010، في اعتداء نسبته ايران الى "مرتزقة" يعملون لصالح اسرائيل والولايات المتحدة.

وقتل عالم فيزياء نووية ايراني اخر هو ماجد شهرياري في انفجار قنبلة لاصقة على سيارته.

وفي يوليو/تموز 2011 قتل العالم الايراني دريوش رضائي نجاد في انفجار قنبلة لاصقة على سيارته.

وكان الرئيس الحالي لهيئة الطاقة الذرية الايرانية فريدون عباسي نجا من محاولة اغتيال مماثلة في نوفمبر/تشرين الثاني 2010 عندما خرج من سيارته هو وزوجته قبل انفجار العبوة الناسفة التي وضعت بها.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية