فيلم "قلعة بريست".. قصة البسالة في الدفاع عن الوطن

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57401/

يبدأ يوم الخميس 4 نوفمبر/تشرين الثاني في صالات السينما الروسية العرض الاول لفيلم "قلعة بريست"، الذي يروي قصة دفاع الجنود السوفيت البواسل عن القلعة الواقعة في بيلاروس، والتي صدت الضربة الاولى للقوات النازية في الحرب الوطنية العظمى.

يبدأ يوم الخميس 4 نوفمبر/تشرين الثاني في صالات السينما الروسية العرض الاول لفيلم "قلعة بريست"، الذي يروي قصة دفاع الجنود السوفيت البواسل عن القلعة الواقعة في بيلاروس، والتي صدت الضربة الاولى للقوات النازية في الحرب الوطنية العظمى.
ويرى المخرج إيغور أوغولنيكوف  في قلعة بريست التي واجهت في 22 يونيو/حزيران 1941 اول ضربات النازيين الذين هاجموا الاتحاد السوفيتي، ليس مكانا تاريخيا فحسب بل منبعا للقصص الإنسانية قبل كل شيء.
ويضيف المخرج أن عبارة "أموت لكنني لن أستسلم" التي تم العثور عليها فوق أحد جدران القلعة بعد تحريرها في يوليو/تموز عام 1944، تعكس بعمق أهم معاني هذا الفيلم.
وبدأت القوات الالمانية هجومها على الاتحاد السوفيتي بقصف القلعة في الساعة الثالثة صباحاً  يوم 22 يونيو/حزيران عام 1941. وخطط الالمان لاحتلال القلعة بحلول ظهر اليوم نفسه. لكنهم لقوا مقاومة شديدة من الجنود السوفيت  المدافعين عن القلعة الذين كانوا قد شكلوا  8 كتائب للمشاة وكتيبة استطلاعية  وكتيبة مضادة للدبابات وكتيبة مضادة للطائرات وفوجا للمدفعية. اما ألالمان فزجوا في المعركة فرقة المشاة رقم 45 بتعداد 17 ألف جندي وفرقتي دبابات . وتمكن الالمان خلال الايام الثلاثة الاولى للمعركة من تقسيم القوات السوفيتية المدافعة  الى عدة مجموعات منعزلة اشتبكت اشتباكا قاسيا مع القوات الالمانية. واستمرت المقاومة المنظمة في القلعة حتى اوائل يوليو/تموز عام 1941.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

كما يمكنكم الإطلاق على المزيد من التفاصيل حول قلعة بريست والحرب الوطنية العظمى في موقعنا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية