لافروف: موسكو ترفض حل القضية النووية الايرانية بالقوة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571898/

يعول سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، على ان يصادق مجلس محافظي الوكالة الدوية للطاقة الذرية، في دورته الجارية في فينا، على القرار الذي اعدته "سداسية" الوسطاء الخاصة بايران. وترفض موسكو في نفس الوقت، حل القضية النووية الايرانية بالقوة.

يعول سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، على ان يصادق مجلس محافظي الوكالة الدوية للطاقة الذرية، في دورته الجارية في فينا، على القرار الذي اعدته "سداسية" الوسطاء الخاصة بايران. وترفض موسكو في نفس الوقت، حل القضية النووية الايرانية بالقوة.

فقال سيرغي لافروف في المؤتمر الصحفي اثر اللقاء مع كاثرين اشتون، مفوضة الاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية، ان "ممثلي البلدان الستة في مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، نسقوا في جلسته اليوم 17 نوفمبر/تشرين الثاني، بشأن القرار. وعلى الارجح، سيصدر كما نعول في 18 نوفمبر".

واضاف ان "قرار "السداسية" متوازن، ومبني على وقائع موثوق بها، ولا يتضمن مضاربات مثيرة للريبة، ويدعو ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية على حد سواء للعمل المشترك المكثف".

واشار الوزير الروسي في نفس الوقت الى رفض موسكو حل القضية النووية الايرانية بالقوة. فقال لافروف:"اننا على قناعة بانه لا يمكن التوصل الى حل لكافة قضايا البرنامج النووي الايراني من اجل ضمان سلامة نظام منع انتشار السلاح النووي، الا من خلال الحوار، ومن خلال المفاوضات". واضاف ان هذا الموقف، هو الرد على محاولة حل القضية النووي الايرانية بالقوة.

واكد الوزير ان "تحقيق هذا النتيجة، وعلاوة على ذلك في المستقبل القريب، سيكون خير رد على محاولات تأجيج الهلع في وسائل الاعلام، ونقل الوضع من مجرى المفاوضات الى المواجهة مع مختلف العقوبات والتهديدات وحتى استخدام القوة العسكرية". واضاف لافروف ان "هذا مرفوض بالنسبة لنا، وسنسعى الى تحقيق تنفيذ كافة القرارات المتوفرة، التي تفترض حل كافة القضايا المتعلقة بذلك سلميا وسياسيا، بحذافيرها".

ويرى انه "ستحل الان ظروف جيدة لاجراء المفاوضات بصورة مكثفة جدا". واشار الوزير الروسي: "سعينا نحن ايضا، الى تحقيق تقدم ملموس".

وبمثابة نقطة ايجابية في حل القضية النووية الايرانية، اشار لافروف الى دعوة طهران ممثلي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واشار الوزير الروسي الى ان "السيدة اشتون بعثت مؤخرا باسمنا جميعا، رسالة تعرض استئناف الحوار دون شروط مسبقة. ونعرف ايضا ان ايران دعت وفد من الوكالة الدولية لمناقشة القضايا التي لا تزال عالقة. وبلا ريب اننا نؤيد هذه الجوانب بكافة الوسائل".

المصدر : "انترفاكس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة