غليون يدعو روسيا إلى الاعتراف بالمجلس الوطني ويتمسك بدورها في تحقيق التوازن والاستقرار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571649/

دعا برهان غليون رئيس المجلس الوطني السوري  القيادة الروسية إلى تغيير موقفها من النظام السوري. وأشار في لقاء مع صحيفة "أنباء موسكو" نشرته في 14 نوفمبر /تشرين الثاني  إلى أن الزيارة تؤكد على تمسك المعارضة بالدور الروسي "الذي لا بديل عنه لتحقيق التوازن والاستقرار" في المنطقة. وأكد أن الوفد سيصغي باهتمام لجميع الاقتراحات والأفكار التي "سيقدمها لنا مضيفونا في موسكو الصديقة".

دعا برهان غليون رئيس المجلس الوطني السوري  القيادة الروسية إلى تغيير موقفها من النظام السوري. وأشار في لقاء مع صحيفة "أنباء موسكو" نشرته في 14 نوفمبر /تشرين الثاني  إلى أن الزيارة تؤكد على تمسك المعارضة بالدور الروسي "الذي لا بديل عنه لتحقيق التوازن والاستقرار" في المنطقة. وأكد أن الوفد سيصغي باهتمام لجميع الاقتراحات والأفكار التي "سيقدمها لنا مضيفونا في موسكو الصديقة".

وأوضح غليون أن الدعوة الروسية لوفد المعارضة لزيارتها تدل على أن "موسكو تود أن تسمع وجهة نظر الشعب السوري الذي يعلن عن إرادته في التحرر من النظام الجائر المفروض عليه بقوة القمع وبإراقة دماء أبنائه منذ ثمانية أشهر كاملة". وأشار إلى أن كفاح الشعب السوري وماقدمه من تضحيات وإرادته هي السبب الأول في تغير الموقف الروسي إضافة إلى رفض النظام أي إصلاح واستسهاله قتل أبناء شعبه بالعشرات كل يوم.

وأعرب غليون عن أمله في أن تعترف روسيا بالمجلس الوطني وأن تتعاون مع المجلس للمساعدة في وضع حد لسيل الدماء والتقدم بشكل أسرع في تفكيك قنبلة الأزمة الموقوتة. وأن "تحتفظ روسيا بالدور التاريخي البناء الذي كان لها خلال العقود الماضية في سورية والمشرق العربي بشكل عام، وأن تكون زيارتنا هذه مقدمة لإعادة بناء العلاقات التاريخية بين الشعبين السوري والروسي على أسس جديدة تعزز قوتنا المشتركة وتزيد من حجم التبادل والمصالح التي تربط بين شعبينا".

وجدد غليون ترحيبه بالمبادرة العربية كفرصة لإيجاد حل تفاوضي وسلمي يجنب البلاد الحروب الأهلية والتدخلات الأجنبية. وشدد على أن الجامعة العربية هي أفضل جهة يمكن أن ترعى مفاوضات لنقل السلطة إلى نظام ديمقراطي. وأكد أن النظام لم يلتزم بالمبادرة ولم يطبق أياً من بنودها، واعتبر أن الدعوة لعقد قمة عربية بعد تبني الجامعة القرارات الأخيرة محاولة إضافية لتمييع الموضوع وكسب الوقت والتهرب من الالتزامات التي تفرضها عليه المبادرة. وأكد المعارض السوري أن حماية المدنيين من القتل اليومي المنظم هو هدف وواجب وطني وأخلاقي لا يمكن تأجيله. وطالب روسيا وجميع البلدان بالمساهمة في وقف القتل. وأعرب عن أمله  في أن تتمكن الجامعة العربية بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة وأجهزتها في تأمين حماية المدنيين، وذلك بإرسال مراقبين ولجان حقوقية للتحقيق والكشف عن مصدر العنف ومنظميه. وأوضح غليون أن الشعب السوري يريد أن تشارك روسيا أيضا في جهود حماية المدنيين سواء عن طريق المساهمة في ارسال المراقبين أو التعاون مع لجان حقوق الإنسان وإرسال الصحفيين.

ودعا غليون موسكو إلى دعم مبادرة الجامعة العربية الأخيرة، وأن "تساهم في دفع النظام السوري إلى احترام التزاماته الدولية في ملف حقوق الإنسان ووقف القتل اليومي المنظم والقبول بالمبادرة العربية التي تجنب البلاد مخاطر النزاعات الداخلية والحروب الأهلية والتدخلات العسكرية المدمرة وتفتح أفق المصالحة الوطنية والتقدم والازدهار".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية