لافروف: تعليق عضوية سورية في الجامعة العربية "قرار غير صائب"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571600/

وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الاثنين 14 نوفمبر/تشرين الثاني قرار جامعة الدول العربية بتعليق عضوية سورية فيها، بانه "قرار غير صائب".

وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الاثنين 14 نوفمبر/تشرين الثاني قرار جامعة الدول العربية بتعليق عضوية سورية فيها، بانه "قرار غير صائب".

واعتبر لافروف في تصريحات صحفية أدلى بها على متن الطائرة التي نقلته الى موسكو من هونولولو حيث شارك في أعمال قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول اسيا والمحيط الهادي (أبيك)، ان قرار الجامعة يحول دون "تحويل الوضع السوري الى مسار شفاف"، وأعاد الى الأذهان ان السوريين قد دعوا مراقبي الجامعة الى القدوم وبدء العمل في البلاد.

وتابع قائلا: "هؤلاء الذين اتخذوا هذا القرار أضاعوا فرصة هامة لتحويل الوضع الى مسار أكثر شفافية".

وأضاف الوزير الروسي ان وجود مراقبي الجامعة العربية في سورية كان من شأنه ان يساهم في استعادة الاستقرار والتهدئة بسورية.

وقال: "للأسف الشديد، عندما أحلل كل هذه الوقائع، أضطر للإقرار بان هناك من لا يريد ان يتوصل السوريون الى اتفاق بينهم".

موسكو تحاول دعوة المعارضة السورية الى الاحتكام بالعقل

أكد لافروف الى ان روسيا لا تزال تحاول دعوة المعارضة السورية الى الاحتكام بالعقل، مشيرا الى ان موسكو ستستقبل برهان غليون ممثل المجلس الوطني السوري (المعارضة السورية في الخارج) يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال لافروف: "نحن لا نوقف جهودنا. وسيصل برهان غليون الذي يمثل المجلس الوطني السوري الى موسكو يوم 15 نوفمبر. انه (المجلس) يعتبر إحدى فصائل المعارضة السورية الأكثر تشددا تجاه النظام. ونحن سنحاول دعوتهم الى الاحتكام بالعقل، كما سنحاول ان نوضح لهم قلقنا، لان الصراع من أجل السلطة يصبح مرارا هدفا بحد ذاته، في حين يجب ان يفكر المرء في بلاده وفي شعبنا".

لافروف: الدول الغربية تحرض المعارضة السورية المتشددة على التوجه الى تغيير النظام بسورية

قال وزير الخاريجة الروسي ان الدول الغربية تحرض المعارضة السورية المتشدة على اتخاذ الاتجاه نحو تغيير النظام بسورية.

وقال: "عندما يسمع هؤلاء الناس تصريحات متشددة من واشنطن وبروكسل بان الحوار مع الأسد مستحيل، فان هذا الأمر، طبعا، لا يشجعهم على الحوار البناء".

وأعاد لافروف الى الأذهان ان وزير الخارجية الفرنسي ألان جوبيه أعلن ان المبادرة العربية بشأن سورية ماتت بعد أقل من أسبوع من الإعلان عنها، في حين نصحت واشنطن المعارضين بإلحاح، بعدم الاستجابة لدعوة الأسد الى إلقاء السلاح والقبول بالعفو المعلن عنه.

وتابع لافروف قائلا ان هناك حقائق معروفة لا ينفيها احد ولا يعلق عليها الا القليلون، منها تهريب الأسلحة الى سورية عبر أراضي تركيا والعراق ودول أخرى، واستغلال المتطرفين المسلحين للمتظاهرين المسالمين التسلل الى صفوفهم، من اجل استفزاز السلطات والدفع بها الى استخدام العنف.

لافروف يستبعد تسليم الملف السوري الى المحكمة الجنائية الدولية

استبعد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تسليم الملف السوري الى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال: "لا أظن ان الأحداث ستتطور وفق هذا السيناريو. وفي هذه المرحلة نحن نأمل في أن يدرك شركاؤنا الذي يتمتعون بتأثير في فصائل المعارضة السورية المختلفة، يدركوا مسؤوليتهم عما يجري".

وأضاف: "سنعمل كل ما بوسعنا، كي تتطور الأحداث بهذه الطريقة".

 المصدر: وكالة "إيتار-تاس"+ "انترفاكس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية