انقرة تستدعي القائم باعمال السفارة السورية للاحتجاج ضد الهجمات على بعثاتها الدبلوماسية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571548/

استدعت وزارة الخارجية التركية يوم الاحد 13 نوفمبر/تشرين الثاني القائم بالاعمال في السفارة السورية في انقرة لتقديم احتجاج ضد الهجمات التي تعرضت لها بعثاتها الدبلوماسية.

 

 

استدعت وزارة الخارجية التركية يوم الاحد 13 نوفمبر/تشرين الثاني القائم بالاعمال في السفارة السورية في انقرة لتقديم احتجاج ضد الهجمات التي تعرضت لها بعثاتها الدبلوماسية.

وقالت الخارجية التركية في بيان صادر لها: "استدعت تركيا القائم بالاعمال السوري الى الوزارة، للاحتجاج على التظاهرات العنيفة السبت ضد بعثات دبلوماسية تركية في سورية"، مدينة في بيانها الهجمات على سفارتها في دمشق وقنصليتها في حلب وقنصليتها الفخرية في اللاذقية.

وأوضحت أن السفير التركي في سورية عمر اونهون وأبرز الدبلوماسيين سيواصلون عملهم.

كما دعت الخارجية التركية المجتمع الدولي الى اتخاذ موقف موحد ازاء الوضع في سورية.

وقالت ان "موقف الحكومة السورية يكشف ضرورة قيام المجموعة الدولية بالتحرك بصوت واحد ازاء التطورات الخطيرة في سورية".

واضافت الوزارة أن تركيا تدعم قرار الجامعة العربية تعليق مشاركة سورية في اجتماعاتها الى حين وفائها بالتزامها تطبيق المبادرة العربية للخروج من الازمة.

هذا وقررت انقرة اجلاء عائلات أعضاء بعثتها الدبلوماسية في سورية بعد تعرض سفارتها في دمشق وقنصليتيها في حلب واللاذقية للاعتداء من قبل سوريين غاضبين على قرار الجامعة العربية، مع الابقاء على دبلوماسيها في سورية.

وكانت وكالة انباء الاناضول التركية قد ذكرت نقلا عن مسؤولين في البعثة الدبلوماسية التركية بدمشق قولهم ان حشودا غاضبة هاجمت سفارة تركيا في دمشق وقنصليتها في حلب وقنصليتها الفخرية في اللاذقية عقب صدور قرار الجامعة العربية ضد سورية مساء السبت.

وردد المحتجون امام السفارة التركية شعارات مناهضة لانقرة وحاولوا تسلق الجدار وفتح بواباتها عنوة. وقالت وكالة انباء الاناضول ان الشرطة السورية تدخلت مستخدمة الغاز المسيل للدموع لفض الاحتجاج.

وفي حلب دخل متظاهرون حديقة القنصلية التركية وحاولوا انزال العلم التركي الا ان مسؤولي القنصلية منعوهم.

كما تجمع حشد من حوالي 5 الاف شخص خارج القنصلية التركية الفخرية في مدينة اللاذقية على ساحل البحر المتوسط وحطموا نوافذها. ونقلت الوكالة عن المسؤولين قولهم ان المحتجين الغاضبين احرقوا العلم التركي.

واضافت انه لم يصب أي من الدبلوماسيين الاتراك في الاحتجاجات. وكان آلاف السوريين قد تجمعوا امام عدة سفارات، منها القطرية والسعودية والفرنسية، للتعبير عن احتجاجهم على قرار العقوبات ضد بلادهم.

المصدر: وكالة "رويترز"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية