ميقاتي: أي انفجار في سورية ستكون له عواقب إقليمية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568005/

أعرب نجيب ميقاتي، رئيس الحكومة اللبنانية عن "خشيته من إنفجار الوضع في سورية الأمر الذي سيضع لبنان في وضع حساس". وقال ميقاتي "لا أعرف ما الذي ستؤول إليه الأمور ومن سيخلف الرئيس الأسد، فتلك ستكون عملية طويلة الامد".

أعرب نجيب ميقاتي، رئيس الحكومة اللبنانية عن "خشيته من إنفجار الوضع في سورية الأمر الذي سيضع لبنان في وضع حساس".

وأضاف ميقاتي في تصريح لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية نشر يوم 1 أكتوبر/تشرين الأول أن "أي انفجار يحدث في سورية ستكون له عواقب إقليمية، وسيضع بيروت في موقف حساس"، معرباً عن أمله "في أن يحقق الشعب السوري ما يبتغيه لنفسه".

وتابع ميقاتي قائلا "لا أعرف ما الذي ستؤول إليه الأمور ومن سيخلف الرئيس الأسد، فتلك ستكون عملية طويلة الامد"، مشيرا إلى أنه في حال سقوط الأسد "الوضع قد ينفجر إقليمياً ويخلق فوضى أوسع في منطقة الشرق الأوسط".

وأردف ميقاتي قائلاً "لا أرى ماذا أو من قد يخلف الرئيس بشار الأسد.. سيكون طريقاً طويلاً"، موضحا "أنا على معرفة جيدة بالرئيس السوري، على الرغم من أنني لم أتواصل معه منذ بضعة شهور".

وأعرب ميقاتي عن أمله في أن يحصل الشعب السوري على "ما يتمناه لنفسه". وأعلن عن عدم اتخاذ لبنان موقفاً رسمياً تجاه الإضطرابات في سورية "لا فائدة من اتخاذ موقف رسمي تجاه أحداث العنف في سورية، فاتخاذ موقف يمكن أن يزعزع استقرار لبنان الهش، حيث المجتمع الداخلي منقسم".

وفي الشأن الفلسطيني اعتبر ميقاتي أن "الربيع الفلسطيني" قد بدأ، معيدا للأذهان أن لبنان في "حالة حرب مع إسرائيل حيث لا يمكن تجاهل أي مواجهة مستقبلية مع الدولة العبرية، على الرغم من أن لبنان يفضل تجنب هذا السيناريو".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية