أنثى الطير تتلقى اللقاح من ذكرها ومن ذكور أخرى

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/565854/

خلص علماء أمريكيون بعد إجرائهم دراسة على الطيور استمرت أكثر من 20 عاماً الى ان إناث الطيور المغردة تبدي استعداداً لتلقي اللقاح من ذكور غير الذكور الشريكة في العلاقة الثنائية، وهو ما يخالف الاعتقاد السائد بأن أنثى الطير تركز اهتمامها على رعاية صغارها بعد خروجهم من البيض.

خلص علماء أمريكيون بعد إجرائهم دراسة على الطيور استمرت أكثر من 20 عاماً الى ان إناث الطيور المغردة تبدي استعداداً لتلقي اللقاح من ذكور غير الذكور الشريكة في العلاقة الثنائية، وهو ما يخالف الاعتقاد السائد بأن أنثى الطير تركز اهتمامها على رعاية صغارها بعد خروجهم من البيض.

ويؤكد الباحثون ان الطيور الناتجة عن تلقيح أكثر من ذكر واحد غالباً ما تكون في حالة صحية أفضل من غيرها، وذلك بحسب نشرة دورية تابعة للأكاديمية الملكية البريطانية للعلوم.

وأشارت الدراسة الى ان أنثى الطير الملقحة من عدة ذكور جلبت بيضاً أكثر من الأنثى "المخلصة"، وانها تتميز عن الأخيرة بتوفيرها رعاية مكثفة للبيض قبل ان يفقس. كما لفت العلماء المشرفون على هذه الدراسة الى انه لدى الطائر الذكر الناتج عن لقاح عدة ذكور القدرة على تلقيح إناث أكثر من نظرائه الذكور الناتجين عن لقاح ثنائي.

ولم تشر الدراسة الى نسبة إناث الطيور "الخائنات" قياساً "للمخلصات"، كما لم تتطرق الى ما اذا كانت الأنثى المرتبطة تتلقى اللقاح الإضافي من طائر "أعزب" ام مرتبط أيضاً.

هذا وكانت دراسات سابقة قد أفادت بأن أنثى الطيور تعير اهتماماً للعش الذي يبنيه الذكر، لما يحمله العش من إشارات معينة حول قوة الذكر ومدى استعداده لأن يكون رب أسرة مثاليا. لكن الدراسة الأخيرة أثبتت ان ذلك ليس كافياً لبعض إناث الطيور، اللواتي لا يتمتعن بنفس المستوى من الشعور بالمسؤولية التي يتمتع بها الذكر، وتترجم ذلك بخيانة ذكرها كلما سنحت لها الفرصة.

"روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية