بريفيك يطلب تعيينه قائدا عاما للقوات المسلحة النرويجية مقابل التعاون مع التحقيق

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563557/

طلب انديرس بريفيك الذي اعترف بتنفيذ الهجومين الإرهابيين في النرويج الأسبوع الماضي بتعيينه قائدا عاما للقوات المسلحة النرويجية بالاضافة الى تنحي الملك هارولد الخامس عن السلطة واستقالة الحكومة، مقابل تعاونه مع التحقيق وتوفير معلومات عن الجماعات المتطرفة التى تحضر لهجمات جديدة، حسب ادعاءه.

طلب انديرس بريفيك الذي اعترف بتنفيذ الهجومين الإرهابيين في النرويج الأسبوع الماضي بتعيينه قائدا عاما للقوات المسلحة النرويجية بالاضافة الى تنحي الملك هارولد الخامس عن السلطة واستقالة الحكومة، مقابل تعاونه مع التحقيق وتوفير معلومات عن الجماعات المتطرفة التى تحضر لهجمات جديدة، حسب ادعاءه.

وذكرت صحيفة "تايمز" في عددها الصادر يوم 1 اغسطس/آب ان بريفيك (32 عاما) قال اثناء استجوابه ان لديه معلومات عن شبكة ارهابية تنشط في اوروبا وتضم عدة خلايا، وإن اثنتين منها في النرويج. واعترف الارهابي ايضا بانه خطط لتدبير تفجيرات أخرى في القصر الملكي ومقر حزب العمال الحاكم باوسلو.

هذا ولم يستثن غيير ليبيستاد محامي بريفيك ان يخضع موكله للعلاج بدلا من اصدار الحكم بالسجن ضده. وقال في مؤتمر صحفي ان "المحاكمة ستأخذ وقتا طويلا.. وان كل ما حدث يشير الى ان بريفيك مريض نفسيا".

ويواجه بريفيك تهمة النشاط الارهابي بعد مقتل 77 شخصا في الهجوم الذي نفذه يوم 22 يوليو/تموز.

هذا وفي السياق ذاته افادت الصحافة النرويجية بأن والدة بريفيك اصيبت بصدمة شديدة ولا ترغب في لقاء ابنها. وقال المدعي النرويجي بول فريديريك هيورت كرابيو ان والدة بريفيك التى لم يكشف عن اسمها "ترفض تصديق" الانباء المأساوية ولم تبد أي رغبة في لقاء ابنها. وحسب هذه المعلومات فقد تم استجوابها فور وقوع الهجومين، وقال المدعي انها كانت "مصعوقة" ولجأت الى أطباء نفسيين.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)