"ساحرات الليل" ساهمن في صنع النصر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/47134/

لم تكن هزيمة آلة الحرب النازية بالأمر السهل، فقد جاء النصر العظيم بفضل تضحيات جميع أبناء الوطن برجاله ونسائه.

لم تكن هزيمة آلة الحرب النازية بالأمر السهل، فقد جاء النصر العظيم بفضل تضحيات جميع أبناء الوطن برجاله ونسائه.
وسطرت احدى الصفحات الناصعة في تاريخ الحرب العالمية الثانية مجموعة من الفتيات تركن بيوتهن وأقاربهن ودراستهن ليساعدن الرجال في الجبهة.
وأطلق النازيون الألمان على هؤلاء الفتيات الجميلات اللواتي انضوين تحت راية الفوج الجوي النسائي الـ46 تسمية "ساحرات الليل".
لكن السحر انقلب على الساحر.. وتحول اللقب من قدح وذم إلى إعتراف ضمني بدور تلك الفتيات الجريئات في حياكة خيوط النصر على آلة الحرب الهتلرية. لكن الأرقام تتكلم عن نفسها: نفذت 24 ألف غارة جوية ليلية ألقت خلالها محاربات الفوج 3 ملايين كيلوغرام من القنابل على أهداف معادية.
لم تتجاوز أعمارهن 23 عاما لكن قصفهن تميز بالحرفية والدقة العالية.
وكانت الفتيات الجسورات  يطفئن محركات طائراتهن قبل الاقتراب من الهدف ويحومن فوقه قبل أن يمطرنه بالقنابل.  وبعد تنفيذ القصف يعدن تشغيل المحركات بأقصى قوتها ويغادرن أجواء المعركة على ارتفاعات منخفضة.
خلال موسم الصيف كان عدد الغارات يصل الى 12 غارة في الليلة الواحدة.
وحصلت جميع محاربات الفوج على أوسمة حكومية رفيعة. ونالت  23 منهن لقب بطل الاتحاد السوفيتي. بعد أشهر من انتهاء الحرب تم حل الفوج وعادت الفتيات إلى الحياة المدنية.. لينعمن بسلام ساهمن في صنعه.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

يمكنكم الإطلاع على المزيد من التفاصيل حول الحرب الوطنية العظمى والحرب العالمية الثانية في موقعنا

كما نقدم لكم نبذة عن النساء بطلات الحرب الوطنية العظمى والجولة المصورة النساء السوفيتيات اثناء الحرب الوطنية العظمى

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)