بريماكوف..صديق العرب ورجل المهمات الصعبة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36575/

يحتفل رئيس وزراء روسيا الأسبق يفغيني بريماكوف يوم 29 اكتوبر/تشرين الاول بعيد ميلاده الـ80 ،وهو إلى اليوم يعتبر من سياسيي الوزن الثقيل في روسيا والعالم. واستطاع بريماكوف بحنكته السياسية من بناء صداقات مع شخصيات كثيرة في الشرق الاوسط، حتى اصبح شخصا لا يستغنى عنه كمبعوث إلى المنطقة في الأوقات الحرجة.

 يحتفل رئيس وزراء روسيا الأسبق يفغيني بريماكوف يوم 29 اكتوبر/تشرين الاول بعيد ميلاده الـ 80  ، وهو إلى اليوم يعتبر من سياسيي الوزن الثقيل في روسيا والعالم.

ولد بريماكوف في كييف عام 1929 وعاش في تبليسي ودرس في موسكو في معهد الاستشراق الذي ترأسه لاحقا وصار مستعربا، وبدأ حياته العملية في إذاعة موسكو وصار مندوباً  لصحيفة البرافدا في الشرق الأوسط. ، ثم ترأس مجلس الاتحاد في البرلمان السوفيتي، وبعدها ترأس  هيئة الاستخبارات الخارجية  الروسية ، ثم  اصبح وزيراً للخارجية ، وبعدها رئيسا للحكومة الروسية.

استطاع بريماكوف بحنكته السياسية من بناء صداقات مع شخصيات كثيرة في الشرق الاوسط حتى اصبح  شخصا لا يستغنى عنه كمبعوث إلى المنطقة في الأوقات الحرجة. وقد تابع يفغيني بريماكوف نهجه السياسي الذي لا يفرط بالمصالح الروسية ، وخلال رئاسته للحكومة  استدار بطائرته وهي فوق المحيط الأطلسي عائدا  لموسكو ملغيا بذلك زيارته للولايات المتحدة  احتجاجاً على  بدأ القصف الأمريكي ليوغسلافيا.

ترك بريماكوف السياسة اليومية المباشرة في عام 2001 وترأس غرفة التجارة والصناعة لروسيا الاتحادية ، لكن السياسة لم تتركه، وكلمته ما تزال إلى اليوم ثقيلة الوزن.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

يمكنكم الإطلاع على المزيد من التفاصيل حول ياسر عرفات والقضية الفلسطينية بأعين يفغيني بريماكوف

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)