عيد الشعر الأوسيتي في مسرح البولشوي

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36528/

شهدت موسكو في 26 اكتوبر/تشرين الاول حفل تقديم أهم جائزة في جمهورية أوسيتيا الشمالية جنوب روسيا. إنها جائزة كوستا خيتاغوروف للفنون والآداب، التي يرتبط اسمها بأحد أشهر الأدباء الأوسيتيين، وتقدَّم سنويا في أكتوبر/تشرين الأول من كل عام. في هذه السنة تم اختيار مسرح البولشوي منصة للاحتفال بذكرى الكاتب، ولتهنئة الفائزين بالجائزة.

شهدت موسكو في 26 اكتوبر/تشرين الاول حفل تقديم أهم الجوائز في جمهورية أوسيتيا الشمالية جنوب روسيا. إنها جائزة كوستا خيتاغوروف للفنون والآداب، التي يرتبط اسمها بأحد أشهر الأدباء الأوسيتيين، وتقدَّم سنويا في أكتوبر/تشرين الأول من كل عام. في هذه السنة تم اختيار مسرح البولشوي منصة للاحتفال بذكرى الكاتب، ولتهنئة الفائزين بالجائزة.
ارتبط اسم كوستا خيتاغوروف بتاريخ أوسيتيا وأدبها. وجمع خيتاغوروف في شخصيته مواهب شاعر وأديب، مفكر ومخرج مسرحي، فنان تشكيلي وعالم اثنوغرافي.
ويتوافق هذا العام مع الذكرى الـ150 لميلاد الكاتب الأوسيتي الشهير، ما جعل المنافسة حامية للحصول على جائزته في سنتها اليوبيلية، خاصة وأن لجنة التحكيم لم تجد بين المرشحين من يستحق الجائزة في السنتين السابقتين. وفي هذا العام نالها شخصان هما المايسترو فاليري غيرغييف الذي وقف ليقود الاوركسترا خلال الحفل والشاعر تيمور كبيروف الذي لم يخف دهشته من فوزه بالجائزة.
وتضمنت الأمسية فقرات غنائية وراقصة تعكس مراحل حياة الشاعر والأماكن التي أبدع فيها . وتفيض رقصات جبلية حماسية وأغان شاعرية بالحنين إلى الوطن.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية