محادثات فيينا تتكلل باتفاق على تزويد ايران بالوقود النووي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36219/

أعلن محمد البرادعي مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يقوم بدور الوساطة في المباحثات بين السداسية وايران اعلن ان الجانبين تمكنا من التنسيق في مشروع اتفاقية لتوريد الوقود النووي الى مفاعل طهران للبحوث العلمية.

أعلن محمد البرادعي مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يقوم بدور الوساطة في المباحثات بين السداسية وايران اعلن ان الجانبين تمكنا من التنسيق في مشروع اتفاقية لتوريد الوقود النووي الى مفاعل طهران للبحوث العلمية.
وقال البرادعي في أعقاب المباحثات التي استغرقت ثلاثة ايام والتي شارك فيها ممثلون عن كل من روسيا والولايات المتحدة وفرنسا وإيران  ان الوثيقة المتفق عليها سيتم توزيعها على عواصم الدول المشاركة في المباحثات للمصادقة عليه. وقد عقد اللقاء تحت رعاية الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وبحسب قول البرادعي فان الاجابة  يجب ان ترد اليه قبل نهاية الاسبوع الجاري. كما أعرب البرادعي عن أمله  بان تستطيع الدورة القادمة لمدراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي ستعقد في نوفمبر/تشرين الثاني القادم من إقرار مشروع الاتفاقية.

روسيا ستستلم 1.2 طن يورانيوم من ايران
حتى نهاية هذه السنة ستستلم روسيا من ايران 1.2 طن من اليورانيوم المخصب بنسبة ضئيلة جدا لغرض تخصيبه الى النسبة المطلوبة. هذا ما يأمل به المشاركون في المحادثات التي انتهت يوم الاربعاء 21 اكتوبر/تشرين الاول في فينا والخاصة بتوريد وقود نووي جديد لمفاعل الابحاث في طهران.
وقال مصدر مطلع ومقرب من الوفد الروسي في حديث لمراسل وكالة ايتار – تاس للانباء ان " الجانب الروسي متفق تماما مع نص الوثيقة التي تتضمن بشكل خاص مسألة استلام روسيا مقدار 1.2 طن من اليورانيوم الايراني الذي تبلغ نسبة تخصيبه 3.5 % والتي يجب ان ترفع الى 19.75 % ".
واضاف " ويأمل الجانب الايراني استلام الوقود الجاهز قبل نهاية عام 2010 . وان جميع الاطراف المشتركة في المباحثات ستعمل جهدها من اجل ذلك ، وان روسيا سترسل اليورانيوم الى فرنسا لتحضير 165 كغ من الوقود حسب التكنولوجيا الامريكية وذلك لان المفاعل الايراني امريكي الصنع.
واشار المصدر الى انه يجب معرفة كيفية نقل اليورانيوم من ايران الى روسيا ومنها الى فرنسا.   

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)