مسلمو رابطة الدول المستقلة من أجل الوفاق

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30706/

نظم الزعماء الدينيون لرابطة الدول المستقلة يوم 17 يونيو/حزيران في موسكو مؤتمراً دولياً تحت عنوان "مسلمو رابطة الدول المستقلة من أجل الوفاق الطائفي والقومي". وقرر المشاركون في المؤتمر استحداث مجلس استشاري لمسلمي بلدان الرابطة. وسيقوم المجلس بتنظيم عمل المسلمين في بلدان رابطة الدول المستقلة ضد الإرهاب والشوفينية وكراهية الأجانب وكافة مظاهر التفرقة بين القوميات والطوائف.

نظم الزعماء الدينيون لرابطة الدول المستقلة  يوم 17 يونيو/حزيران في موسكو مؤتمراً دولياً تحت عنوان "مسلمو رابطة الدول المستقلة من أجل الوفاق الطائفي والقومي".
وأقيمت هذه الندوة بمبادرة من الادارة الدينية لمسلمي القوقاز، واللجنة الإسلامية الدولية، وصندوق دعم الثقافة الإسلامية والعلوم والتعليم.
وقد شارك في المؤتمر علماء من مختلف جمهوريات القوقاز وآسيا الوسطى، كما حضر سفير جامعة الدول العربية، ونائب وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية لدولة الكويت وشخصيات روسية وأجنبية أخرى.
وبعث رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل إلى رئيس المحفل  رئيس الإدارة الدينية لمسلمي القوقاز شيخ الإسلام شكر الله باشا زاده ورؤساء دور الإفتاء في بلدان الرابطة، رسالة دعا فيها اتباع المذهب الأرثوذكسي والمسلمين في رابطة الدول المستقلة إلى تنشيط الحوار والتعاون، على خلفية تزايد المحاولات في العالم للتفريق بين المسيحيين والمسلمين.
وجاء في الرسالة أنه "يتعين تعزيز الحوار والتعاون بين أتباع الأرثوذكسية والإسلام أمام محاولات تصوير العديد من الأحداث المأساوية في العالم بمثابة نزاع مسيحي إسلامي".
وذكر البطريرك كيريل بأن الكنيسة الأرثوذكسية الروسية ترتبط بعلاقات عريقة مع الطوائف الإسلامية في كافة بلدان رابطة الدول المستقلة، التي تتواجد في مواطنها الأم أو كجاليات. وإنه على قناعة بأن بوسع تجربة التعايش السلمي العريقة بين الطوائف الأرثوذكسية والإسلامية في بلدان رابطة الدول المستقلة، الارتقاء بالحوار المسيحي الإسلامي في العالم إلى مستوى جديد. 
 ميدفيديف: توحيد جهود الجمعيات  الدينية يساعد على صيانة السلام في المجتمع

جاء في رسالة التحية التي بعث بها الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف  إلى المشاركين في المؤتمر أن توحيد جهود الجمعيات والمؤسسات الدينية يساعد على صيانة السلام والوفاق في المجتمع.
واشارت الرسالة إلى أن "محفلكم يشكل مرحلة هامة في تعاون الطوائف الإسلامية في رابطة الدول المستقلة. وإنه يساعد على تعزيز الحوار بين الثقافات والأديان، والتفاهم بين شعوب بلداننا. ويشكل  تضافر جهود الجمعيات والمؤسسات الدينية وتعاونها مع البنى الحكومية شرطا هاما للوفاق والسلام في المجتمع. وبالطبع، لتلاحمه وتطوره على أساس التسامح واحترام التقاليد الدينية والثقافية والتاريخية".

هذا وتناولت المحفل شؤون المسلمين في جمهوريات رابطة الدول المستقلة، كما اتفق المشاركون على الإقتراح الذي تقدم به رئيس المجلس الديني العام  لرابطة الدول المستقلة، بإستحداث مجلس إستشاري لمسلمي الرابطة. وسيقوم المجلس بتنظيم عمل المسلمين في بلدان رابطة الدول المستقلة ضد الإرهاب والشوفينية وكراهية الأجانب وكافة مظاهر التفرقة بين القوميات والطوائف.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)