إعتقال ما يقارب 50 ضابطا عراقيا اتهم بعضهم بالتخطيط لإنقلاب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23644/

تم إعتقال ما يقارب 50 مسؤولا بوزارة الداخلية العراقية، اتهم بعضهم بالتخطيط للقيام بانقلاب عسكري ، كما أفادت بذلك بعض المصادر العراقية. وأشارت مصادر اخرى إلى إتهامهم جميعا بالتخطيط لإنقلاب والعمل على إعادة تأسيس حزب "البعث" المحظور.

تم إعتقال ما يقارب 50 مسؤولا بوزراة الداخلية العراقية، اتهم بعضهم بالتخطيط للقيام بإنقلاب عسكري ،كما أفادت بذلك بعض المصادر العراقية.
ويجري التحقيق مع المعتقلين بتكتم شديد حول تهم متفرقة تتوزع بين تزوير هويات وممارسات سياسية مع احزاب تشترك في العملية السياسية ، وكذلك الانتماء والاتصال مع حزب البعث المحظور.
وافادت مصادر رفيعة في الحكومة ووزارة الداخلية بأن الاعتقالات تواصلت على مدى 3 أيام وقامت بها فرقة خاصة لمكافحة الارهاب  تخضع مباشرة لرئيس الوزراء نوري المالكي، مضيفة بأن المعتقلين ليسوا من طائفة واحدة.
وأشار مسؤولون أمنيون عراقيون إلى أدلة قوية تربط اولئك الذين القي القبض عليهم بجماعة "العودة" المتهمة بالعمل لاعادة تأسيس حزب البعث، الذي جرى تفكيكه بعد الاطاحة بالرئيس السابق  صدام حسين  في 2003 .
وتشمل الاتهامات مجموعة من ضباط ديوان وزارة الداخلية من ضمنهم مدير الشؤون الداخلية في الوزارة، ومدير امن الوزارة، وكذلك مديرا المرور العام ومرور الرصافة.
اما بقيه الضباط من الرتب الاقل فلا زالوا محتجزين في وزارة الداخلية تحت التحقيق في اطار الاتهامات "بتخريب امن الدولة".
وتفيد الأنباء بأن القوات الامنية العراقية وجدت مبالغ كبيرة جدا داخل منازل المعتقلين ، وهو ما اعتبر برهاناً  على تورطهم في هذه الاتهامات.
يذكر أن معارضي المالكي يتهمونه باستخدام الاعتقالات لتعزيز سلطاته قبل شهر من الانتخابات المحلية التي ستجرى في المحافظات العراقية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية