السكان المدنيون في الكونغو .. في مقدمة ضحايا الصراع القبلي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/22282/

تزداد الازمةالانسانية الراهنة في الكونغو تفاقما، ويبدو ان المساعدات الانسانية للاجئين تسابق الزمن. في غضون ذلك ارتفعت حدة التوتر في المنطقة اثر اعلان انغولا ارسال جنود الى الكونغو وهو ما تعارضه راوندا بشدة. ومن جهة اخرى اتهم تقرير للأمم المتحدة القوات الكونغولية الحكومية بنهب البيوت واغتصاب النساء. واشار التقرير إلى أن تلك القوات قامت بتلك الجرائم قبيل انسحابها من بعض المناطق شرقي البلاد.

تزداد الازمة الانسانية  في الكونغو تفاقما، ويبدو ان المساعدات  للاجئين تسابق الزمن. في غضون ذلك ارتفعت حدة التوتر في المنطقة اثر اعلان انغولا ارسال جنود الى الكونغو وهو ما تعارضه راوندا بشدة. وقد اعلنت أنغولا التعبئة العامة وقررت ارسال جنود الى الكونغو، فيما رأت راوندا في ذلك استفزازاً لا يمكنها هضمه بسهولة.

من جهة اخرى اتهم تقرير للأمم المتحدة القوات الكونغولية الحكومية بنهب البيوت واغتصاب النساء. واشار التقرير إلى أن تلك القوات قامت بتلك الجرائم قبيل انسحابها من بعض المناطق شرقي البلاد.
واوضح التقرير أن القتال بين المتمردين التوتسي والقوات الحكومية تسبب في فرار الآلاف من مناطق المواجهات، وذكر أن هناك أنباء عن أن المتمردين يقتلون كل من يشتبه بانتمائه للمليشيات المسلحة.
 هذا ويواصل برنامج الأغذية العالمي إيصال المعونات الغذائية إلى شرقي الكونغو واستكمال توزيع الطعام على المشردين . يساعده في ذلك العشرات من عاملي الإغاثة. وأفاد البرنامج أن اكثر الطرق مقطوعة حاليا بسبب حدة النزاع في المنطقة. مما يثير قلق البرنامج الذي يحاول بشتى الوسائل إيصال المساعدات إلى النازحين.
وقد جدد البرنامج دعوته إلى كافة الأطراف بوقف إطلاق النار وتأمين ممر آمن لموظفي الإغاثة من أجل الوصول إلى المتضررين.
و قال د. عبدالله توغولا  احد موظفي الصليب الأحمر الدولي " علينا أن نفهم أن جميع النازحين  جاءوا إلى هنا على عجل .. لقد تركوا كل شيء خلفهم .. ولم يجلبوا معهم أي طعام أو دواء .. ونحن مضطرون لإطعامهم أولا .. ومن ثم تلبية طلباتهم الأخرى ".
ويذكر أن  هذا الاقتتال تفجر عام 1994  بعد مجزرة تعرض لها مدنيون ينتمون إلى قبائل التوتسي في راوندا المجاورة على أيد ميليشيات قبائل الهوتو وان هذه المجزرة مستمرة إلى يومنا هذا .. وتتهم الكونغو راوندا بافتعاله وتأجيجه.
وأثارت الاشتباكات التي استخدم فيها الطرفان القصف المدفعي والأسلحة الرشاشة موجة نزوح جديدة للاجئين، حيث فر آلاف المدنيين من معسكر يقع قرب كيباتي في إقليم كيفو الشمالي كانوا لجؤوا إليه منذ أسابيع. وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى نزوح زهاء 253 ألف شخص في منطقة النزاع منذ اندلاع الأزمة في سبتمبر/ أيلول الماضي.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك