ألحان الجاز تصدح في حديقة "ارميتاج" بموسكو

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18821/

حديقة أرميتاج في قلب العاصمة موسكو من أكثر المنتزهات رومانسية وحميمية . وفي نهاية شهر أغسطس/ أب من كل عام يقام فيها مهرجان للجاز يجمع عشاق هذا النوع الموسيقي في حفلات بالهواء الطلق تستمر لمدة ثلاثة أيام .

حديقة أرميتاج في قلب العاصمة موسكو من أكثر المنتزهات رومانسية وحميمية . وفي نهاية شهر أغسطس/ أب من كل عام يقام فيها مهرجان للجاز يَجمع عشاق هذا النوع الموسيقي في حَفَلات بالهواء الطلق تستمر لمدةِ ثلاثةِ أيام .
ينطلق مهرجان الجاز في حديقة أرميتاج للمرة الحادية عشر . وخلال السنوات الفائتة استطاع اكتساب ثقة ومحبة جمهور موسكو، وتحول إلى حفل لمتذوقي موسيقى الجاز. الجيل الأكبر يحتل اماكنه في الصفوف الأولى ، وجيل الشباب يفترش العشب معطيا لنفسه حرية الانصياع للموسيقى والتمتع بألحانها بدون رسميات .
تميزت انطلاقة المهرجان في هذه السنة بحفل لعازف الساكسفون والجازمان الروسي المعروف إيغور بوتمان الذي قدم أشهر أعماله بمرافقة فرقة  "العالم المفتوح" لم يبخل على عشاقه بألحان مرتجلة.
لقد تشعب الجاز إلى العديد من الأنواع لدرجة لا يوجد تصنيف معين يوضحها. فكل منها خلق لنفسه الاستثناء الذي بقي طويلاً في الاذهان. وهناك من يقدم الجاز ببصمة روسية. ففي البدايات، زمن الاتحاد السوفيتي، قدمت فرقة اندريه تالماسيان مقطوعة جاز بعنوان "السيد نوفغراد العظيم" استخدمت فيه ايقاعات تشبه قرع الاجراس الكنسية. هذه المقطوعة عزفت في مهرجان الجاز ولاقت نفس الاقبال كما في الماضي. فزوار المهرجان نخبة خاصة تبحث عن التجديد، وتبجل كل ما أصبح تاريخاً في عالم الموسيقى.
المزيد من التفاصيل في التقرير التالي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية