تاريخ النزاع الجورجي الابخازي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18240/

يعتبر النزاعان الجورجي الاوسيتي والجورجي الابخازي من اسخن واقدم النزاعات في القوقاز. فتاريخهما طويل ومعقد. ومن الأهمية بمكان تناول بعض الوقائع التاريخية لهذين الصراعين.

يعود أسلاف الابخاز المعاصرين الى الاقوام التي استوطنت شواطئ البحر الاسود في منطقة القوقاز. ويقطن الابخاز حاليا جمهورية أبخازيا، بالاضافة الى انهم مبعثرون باعداد مختلفة في كل من تركيا وروسيا وسوريا والاردن  واوروبا والولايات المتحدة. وبين الابخاز من اعتنق الديانة المسيحية الارثذوكسية والاسلام .
وتعود ذروة ازدهار الدولة الابخازية الى اواخر القرن الثامن حين تحررت المملكة الابخازية من الحكم البيزنطي وضمت اراضي جورجيا الغربية الى دولتها. وانضمت ابخازيا الى جورجيا في القرن العاشر كنتيجة للزواج السلالي .وبعد سقوط جورجيا على إثر الغزو المغولي  في القرن الثالث عشر، غدت ابخازيا مجددا دولة مستقلة وانضمت بشكل طوعي الى روسيا. وظل الابخاز يحكمون بلادهم  ضمن الامبراطورية الروسية حتى عام 1864.
 وبعد فرض السلطة السوفيتية اعلن في عام 1921 قيام جمهورية ابخازيا، كاحد مكونات الاتحاد السوفيتي . وفي عام1931 تم ضمها الى جمهورية جورجيا السوفيتية الاشتراكية حيث اصبحت تتمتع بالحكم الذاتي. وبدأ التوتر بين الجورجيين والابخاز يتزايد في اواخر الثمانينات بسبب مطالبة المجاميع القومية الجورجية المتطرفة بالاستقلال عن الاتحاد السوفيتي، وعلى العكس من ذلك اعلنت القيادة الابخازية عن نيتها البقاء ضمن الاتحاد السوفييتي.
وبعد انهيار الاتحاد السوفييتي اعلنت  القيادة الجورجية الغاء الحكم الذاتي الابخازي. وراى  الابخاز في ذلك بداية للنهج الرامي الى صهر قوميتهم الصغيرة التي كانت تشكل آنذاك اقلية في جمهورية ابخازيا الذاتية الحكم . ومن جانبه اتخذ المجلس الاعلى للجمهورية الابخازية في 23 يوليو/تموز عام 1992 قرارا باعادة العمل بدستور جمهورية ابخازيا السوفيتية الاشتراكية  الصادر في عام 1925، والذي تعتبر ابخازيا بموجبه  دولة ذات سيادة . وبدأت عملية اقصاء الجورجيين عن مناصب قيادية في جهاز الدولة. واتخذت تبليسي ردا على ذلك قرارا بدفع قواتها الى ابخازيا، مما ادى الى الهروب الجماعي للسكان الابخاز والروس الذين كانوا خائفين من شعار" جورجيا للجورجيين" الذي رفعته القوات الجورجية. واضطر مئات الالاف  من الناس الى الفرار، بمن فيهم اليهود واليونانيون الذين عاشوا في هذه الارض علىمدى قرون ، حيث قامت الحكومتان الاسرائيلية  باجلائهم واليونانية.
واستطاع الكثير من اللاجئين الانتقال الى روسيا حيث حصلت التشكيلات الأبخازية معونات من الاسلحة والمتطوعين الكثيرين، ومنهم من جاء من القوزاق  وفيدرالية شعوب القوقاز التي اعلنت استعداد الشيشان والقاباردين والانغوش والشراكسة والاديغي لمواجهة الجورجيين جنبا الى جنب مع الابخاز القريبين منهم اثنيا.
وفي 27 سبتمبر / ايلول عام 1993 سقطت سوخومي بايدي تشكيلات  الابخاز والقوقاز الشمالي.
وفي 26 نوفمبر / تشرين الثاني صادق المجلس الاعلى لجمهورية ابخازيا على الدستور الذي صاغ قانونيا قيام جمهورية ابخازيا بصفتها  دولة مستقلة . و بموجب الاستفتاء الشعبي الذي اجري في 3 اكتوبر / تشرين الاول عام 1999 فان جمهورية ابخازيا اعلنت دولة ديموقراطية ذات سيادة، وتم انتخاب رئيس لها. ولا تعترف جورجيا باستقلال ابخازيا معتبرة الانتخاب والاستفتاء غير شرعيين.
وترابط قوات حفظ السلام الروسية على نهر انغوري. اما في الجمهورية نفسها فيتواجد مراقبون من منظمة الامم المتحدة وممثلون من الصليب الاحمر الدولي. فيما تستمر المباحثات مع جورجيا  تحت رعاية الامم المتحدة وبوساطة روسيا ومشاركة منظمة الامن والتعاون في اوروبا. وتم تحديد منطقة 12 كيلومترا للامن على طول نهر انغوري. وقد قامت جورجيا بمحاولات استفزازية عديدة  ضد قوات حفظ السلام الروسية وذلك باطلاق النار على تلك القوات. 
واتخذت رابطة الدول المستقلة في عام 1996 قرارا بفرض عقوبات تجارية واقتصادية  ومالية وفي مجال النقل والمواصلات وغيرها ضد ابخازيا بغية اجبارها على اتخاذ موقف اكثر مرونة، وخصوصا فيما يتعلق بعودة اللاجئين  والمهجرين. واعلنت روسيا في مارس/آذار عام 2008 الغاء تلك العقوبات لان اغلب اللاجئين  الذين يحملون الجنسية الجورجية والذين كانوا يسكنون في منطقة غالسكي الابخازية عادوا اليها.
 وتمارس ابخازيا سياستها الخارجية الرامية الى اقامة علاقات تحالف مع روسيا. وكانت تتقدم بطلب الاعتراف باستقلال الجمهورية الى روسيا ومنظمة الامم المتحدة وبلدان رابطة الدول المستقلة . وتقدمت بهذا الطلب اخيرا بعد اعلان استقلال اقليم كوسوفو من جانب واحد في مارس / آذار عام 2008 .

اعترفت روسيا باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية في 26 اغسطس/آب عام 2008  بعد انتهاء حرب القوقاز التي بدأتها جورجيا بهجومها على أوسيتيا الجنوبية. وقد وقعت روسيا في مطلع مايو/آيار عام 2009 مع كل من هاتين الجمهوريتين اتفاقية الحراسة المشتركة لحدود الدولة.

المزيد من المعلومات عن يوميات الحرب بأوسيتيا الجنوبية في موقعنا.


كذلك يمكنكم قراءة المواضيع المتعلقة:

تاريخ انضمام اوسيتيا الى روسيا

معلومات تاريخية عن جورجيا

ميخائيل سآكاشفيلي - الرئيس الذي خيب آمال شعبه

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)