مجلس النواب العراقي يعقد جلسته الأولى في دورته الرابعة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kqek

عقد مجلس النواب العراقي صباح اليوم الاثنين، جلسته الأولى في دورته الرابعة والجديدة، ومحاربة مظاهر الفساد والطائفية وقضايا إعادة الإعمار على رأس قائمة أعماله.

معصوم: يجب نبذ مظاهر الفساد والطائفية

شدد الرئيس العراقي فؤاد معصوم، أثناء افتتاح جلسة البرلمان الأولى على ضرورة الحرص على منح البرلمان صلاحية ممارسة مهامه في الموعد المقرر، داعيا السلطات الثلاث في العراق إلى العمل بشكل تكاملي ورفض مظاهر الفساد والطائفية.

كما أعرب معصوم عن أمله في أن تحقق الدورة الحالية للبرلمان "أثرا في الممارسة البرلمانية وتتجاوز أخطاء المرحلة الماضية".

العبادي يدعو إلى التعاون مع الحكومة المقبلة

من جانبه، دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي البرلمان الجديد إلى التعاون مع الحكومة وتشريع القوانين المهمة بما يلبي طموحات الشعب.

وقال: "لقد أخذ العراق مكانته التي يستحقها بين المجتمع الدولي وتعززت العلاقة مع الدول كافة وبلدنا يريد إقامة علاقات على أساس احترام السيادة".

الجبوري يدعو إلى الاعتذار للشعب العراقي

أما رئيس مجلس النواب السابق سليم الجبوري، فقد أكد أن مجلس النواب عمل لخدمة الوطن وواجه ظروفا صعبة، داعيا إلى الاعتذار للشعب العراقي على "سوء الخدمات وعدم الأعمار".

وأضاف: "نمر بظروف حرجة تتطلب تجاوز المطالب الخاصة، والعراق اليوم بأمس الحاجة لتحصين إنجازات العملية السياسية. عملنا لخدمة الوطن وواجهنا ظروفا صعبة ورغم العوائق التي اعترضت مجلس النواب فقد كانت هناك إنجازات للمجلس".

ووفق مراسلنا فإن المؤشرات حتى الأن تدل على أن البرلمان لن يتمكن اليوم من تسمية هيئته الرئاسية، وهناك ترجيحات بأن يجري تأجيل تسمية الهيئة، لكن الدستور العراقي ينص على حسم مناصب الهيئة الرئاسية للبرلمان خلال الجلسة الأولى، وفي حال فشل البرلمان في تسمية هيئته الرئاسية، تبقى جلسة البرلمان مفتوحة خشية الدخول بمخالفة دستورية.

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

الطائرات المدنية.. تاريخ مُر من السقوط والإسقاط