المسلحون "يعفّشون" بلدتي الفوعة وكفريا المنكوبتين شمالي سوريا

أخبار العالم العربي

المسلحون صورة ارشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kjod

تستمر ظاهرة نهب ممتلكات النازحين، أو ما يسمى بـ"التعفيش" في سوريا، حيث تترافق السيطرة العسكرية لأي فصيل على منطقة جديدة، بتعفيش موجوداتها والاستيلاء عنوة على منازل المهجرين.

وترسخ التعفيش في العقول حتى بات ثقافة، استشرت في نفوس حملة السلاح الذين طالما عثروا على التبريرات اللازمة لهذه التصرفات المخزية.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى قيام مقاتلين من فصائل إسلامية عاملة في محافظة إدلب، بنهب وتعفيش الممتلكات المتبقية في بلدتي الفوعة وكفريا، اللتين أجلي سكانهما عنهما إلى محافظة حلب، باتفاق روسي تركي تم إبرامه أمس الجمعة.

وشملت عمليات التعفيش حسب المرصد، سرقة الآليات والجرارات الزراعية والسيارات الخاصة ومحتويات المنازل والبيوت ونقل المسروقات إلى مناطق أخرى من محافظة إدلب.

وأكد المرصد، مقتل 6 مسلحين إسلاميين على الأقل، نتيجة انفجار ألغام بهم في الفوعة وكفريا خلال بحثهم عمّا يعفشونه في البلدتين المنكوبتين.

المصدر: syriahr.com

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا