خروج آلاف المدنيين عبر المعابر الإنسانية من الغوطة الشرقية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k0h4

أفاد مركز المصالحة الروسي في سوريا، بأن أكثر من خمسة آلاف مدني خرجوا من غوطة دمشق الشرقية منذ صباح اليوم الخميس عبر ممر مخيم الوافدين.

وأكد المتحدث باسم المركز اللواء فلاديمير زولوتوخين في تصريح صحفي أن العسكريين الروس نظموا عمليات تزويد المدنيين بالوجبات الساخنة ومياه الشرب والمستلزمات، مشيرا أيضا إلى تواصل عملية عودة السكان إلى بلدتي سقبا وكفر بطنا المحررتين مؤخرا، وذلك بمساعدة من مركز المصالحة.

من جانبها، أعلنت وكالة "سانا" السورية الرسمية عن تأمين خروج ستة آلاف مدني من الغوطة عبر مخيم الوافدين، مضيفة أن السلطات السورية بالتعاون مع الهلال الأحمر تنقل هؤلاء المدنيين إلى صالة الفيحاء في دمشق.

وجاء ذلك في وقت يستمر فيه خروج المدنيين من بلدات ومدن الغوطة الشرقية عبر معابر إنسانية فتحها الجيش السوري بإشراف المركز الروسي، حيث من المنتظر أن يغادر اليوم آلاف السكان مدينة حرستا، مع بدء تطبيق الاتفاق المتوصل إليه بين الجيش السوري ومسلحي "أحرار الشام"، على خروج نحو 1500 مسلح بالإضافة إلى 6000 من أفراد عوائلهم غير الراغبين بتسوية أوضاعهم من حرستا في ريف دمشق، ونقلهم باتجاه الشمال إلى محافظة إدلب.

من جانبهم، سجل نشطاء معارضون من "المرصد السوري لحقوق الإنسان" تواصل خروج المدنيين من مدينة دوما الخاضعة لسيطرة تنظيم "جيش الإسلام"، حيث غادر أكثر من أربعة آلاف مواطن تلك المدينة إلى مناطق سيطرة القوات الحكومية خلال الساعات الـ24 الماضية، بموجب الاتفاق المبرم بين التنظيم المسلح المعارض والعسكريين الروس.

وتبث وزارة الدفاع الروسية على موقعها الرسمي نقلا مباشرا من الممرات الإنسانية المقامة في الغوطة.

وفي وقت سابق أعلنت الوزارة أن 86123 شخصا غادروا الغوطة الشرقية منذ بداية سريان مفعول "الهدنة الإنسانية" في المنطقة، بدعم من مركز المصالحة الروسي.

المصدر: نوفوستي

أولغا رودكوفسكايا + نادر عبد الرؤوف

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا