خطة من "بلاك ووتر" لاحتواء أزمة المهاجرين في ليبيا

أخبار العالم العربي

خطة من
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jkdr

اقترح مؤسس شركة "بلاك ووتر" العسكرية الأمريكية الخاصة إريك برنس على أوروبا خطة لاحتواء أزمة المهاجرين في ليبيا اعتمادا على إنشاء قوة أمنية حدودية ونشر 750 مستشارا أجنبيا هناك.

وذكر برنس الذي تعرض لانتقادات قوية من قبل نشطاء حقوق الإنسان بعد الكشف عن تورط "بلاك ووتر" في قتل 14 مدنيا بالعراق عام 2007، أن هذه الخطة هي الخيار "الأكثر إنسانية واحترافية" مقارنة مع تلك التي وضعها الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى حالة من الفوضى تشهدها ليبيا وسط كثير من الأنباء عن مخالفات حقوق الإنسان في البلاد.

يذكر أن برنس يعتبر من حلفاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ويعتزم، حسب تصريحات إعلامية، الترشح للكونغرس الأمريكي عن ولاية وايومنغ.

وقال برنس في حديث إلى جريدة "كوريري ديلا سيرا" الإيطالية إن شركة Frontier Services Group التابعة له ستتمكن بسهولة من وضع حد لتدفق آلاف المهاجرين الأفارقة المتوجهين إلى القارة العجوز عبر ليبيا، وذلك سيكلف الاتحاد الأوروبي "جزءا" من نفقاته الراهنة في هذا المجال.

وذكر مؤسس "بلاك ووتر" أن وقف تدفق المهاجرين من السودان وتشاد والنيجر يتطلب تأسيس شرطة مراقبة حدود جنوب ليبيا، بدلا عن التعويل على الفصائل الليبية المسلحة التي وجهت إليها العديد من الاتهامات بمخالفة حقوق الإنسان، وأدانتها بشدة الأمم المتحدة.

وأعلن برنس أن مبادرته تقضي بإنشاء ثلاث قواعد تدريب ونشر نحو 750 مستشارا أجنبيا فيها سيتولون مهام التنسيق والقيادة والاتصالات، فضلا عن استخدام طائرة استطلاع وبعض المروحيات للبحث عن مركبات مهربي البشر.

ورفض المتحدث باسم Frontier Services Group الكشف عما إذا كان برنس قد بحث خطته مع مسؤولين في البيت الأبيض أو الاتحاد الأوروبي، غير أن صحيفة "غارديان" البريطانية تشير إلى أن إدارة ترامب ستنظر بعناية في أي خطة يطرحها مؤسس "بلاك ووتر"، علما بأنه أسهم بمبلغ 250 ألف دولار في حملة ترامب الانتخابية.

وتأتي هذه التصريحات قبيل استقبال ترامب في البيت الأبيض رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج، وكان البيت الأبيض قد أكد أن اللقاء سيتناول خاصة الدعم الأمريكي لليبيا.

يذكر أن برنس قد طرح خطة لاستبدال أفراد الجيش الأمريكي في أفغانستان بـ5500 من عناصر شركة Frontier Services Group، غير أن هذه الخطة لم يوافق عليها البيت الأبيض، وذلك بسبب معارضة مستشار الأمن القومي في إدارة ترامب هربرت ريموند ماكماستر، على حد قول برنس.

المصدر: غارديان

نادر عبد الرؤوف

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

أهم تصريحات بوتين وترامب خلال المؤتمر الصحفي