قصة الضابط المصري الذي قتل أثناء تأمينه السفارة الفرنسية

أخبار العالم العربي

قصة الضابط المصري الذي قتل أثناء تأمينه السفارة الفرنسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jgoo

لقي ضابط مصري شاب مصرعه أثناء تأديته عمله في مدرية أمن الجيزة، حيث صدمته سيارة مسرعة أثناء عبوره الطريق أمام مقر السفارة الفرنسية المسؤول عن تأمينها.

وبحسب صحيفة "اليوم السابع" المصرية، اليوم الجمعة، فقد اشتبه النقيب محمود طارق في أحد الأشخاص أمام مبنى السفارة، وأثناء توجهه إليه مسرعا للحاق به، ظهرت سيارة مسرعة أطاحت به، فسقط مصابا بارتجاج بالمخ، ليتم نقله إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة، وإيداعه غرفة العناية المركزة حيث لفظ أنفاسه الأخيرة بعد 4 أيام.

ونشر طارق قبل وفاته عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" صورة صديقه النقيب محمد الحايس، كما غير صورة حسابه الرئيسية، بصورة الحايس، يوم 21 أكتوبر/تشرين الأول، أي قبل وفاته بعدة أيام، وقبل إعلان خبر تحرير النقيب المختطف من قبل العناصر الإرهابية، حيث أكد لزملائه أنه يشعر أن الحايس ما زال حيا، وسيعود سالما.

المصدر: اليوم السابع

رُبى آغا

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

أوزيل يعتزل اللعب مع ألمانيا.. هل لأردوغان علاقة بذلك؟