في مئوية بلفور.. نتنياهو يحل ضيفا على لندن

أخبار العالم العربي

في مئوية بلفور.. نتنياهو يحل ضيفا على لندنرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ونظيرها الإسرائيلي بنيامين نتانياهو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jglp

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مستهل لقائه مع نظيرته البريطانية تيريزا ماي إنه فخور بهذا الحدث التاريخي الكبير في التاريخ اليهودي والبريطاني وفي التاريخ العالمي.

وشكر بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، في لندن، رئيسة الوزراء البريطانية على دعوتها له للاحتفال بهذا "الحدث".

وصرح نتنياهو أن تل أبيب ولندن تتعاونان بشكل وطيد في مجال الاستخبارات ومكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أنه ومن خلال هذا التعاون أنقذت حياة عدد لا يحصى من البشر، من المواطنين البريطانيين والإسرائيليين عل حد سواء.

وأضاف "البلدان يتعاونان في مجال الأمن السيبرني وفي التكنولوجيا وفي الأعمال، ويتشاطران قيم الحرية والديمقراطية والسلام.

وشدد رئيس الوزراء الإسرائيلي على أن إسرائيل ملتزمة بالسلام، وأنه شخصيا ملتزم بالسلام.

وأفاد نتنياهو بأنه وبعد مرور 100 عام على إعلان بلفور، يجب على الفلسطينيين أن يقبلوا أخيرا بوجود بيت قومي يهودي ودولة يهودية، مضيفا "عندما يقوم الفلسطينيون بذلك، الطريق إلى تحقيق السلام سيكون أقرب وبرأيي، سيكون السلام في متناول اليد."

وأشار في سياق حديثه إلى أن هناك أشياء كبيرة تحدث في الشرق الأوسط، وأن دول عربية كثيرة صارت تعتبر إسرائيل حليفا حيويا لها في مكافحة "الإسلام المتطرف" وليست عدوا.

هذا ولم يغب عن كلمة نتنياهو توجيه الاتهامات لإيران، حيث قال "التهديد الذي نراه جميعا يتمثل بصعود إيران التي تعتزم تطوير الأسلحة النووية، وليس فقط بسط الهيمنة في الشرق الأوسط".

واستقبلت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الخميس، في لندن نظيرها الإسرائيلي بنيامين نتنياهو،  بمناسبة الذكرى المئوية لوعد اللورد آرثر بلفور الذي مهد الطريق أمام قيام إسرائيل.

وكانت الحكومة البريطانية أيدت في الوثيقة التي نشرت في 2 تشرين الثاني/نوفمبر 1917 إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين.

هذا ومن المقرر أن تجري ماي محادثات مع نتنياهو بعيد الظهر، على أن يشارك في مأدبة عشاء بحضور رودريك بلفور أحد أقارب اللورد آرثر بلفور صاحب الوعد الشهير.

وجاء في مقتطفات من الكلمة التي ستلقيها رئيسة الوزراء البريطانية، ونشرها مكتبها مسبقا، "نشعر بالفخر لأننا لعبنا دورا رياديا في إقامة دولة إسرائيل".

وحذرت ماي من "شكل خبيث لمعاداة السامية" يستغل انتقاد أفعال الحكومة الإسرائيلية ذريعة مقيتة للتشكيك في حق تل أبيب في الوجود.

وستكرر ماي، في كلمتها، التأكيد على موقف بريطانيا المؤيد لحل الدولتين.

وكان نتنياهو دعا الفلسطينيين قبل توجهه إلى بريطانيا إلى الاعتراف بأهمية وعد بلفور.

وقال "الفلسطينيون يقولون إن إعلان بلفور مأساة لكن الأمر لم يكن كذلك"، مضيفا "المأساوي هو رفض تقبل الأمر بعد مرور مئة عام.. آمل أن يغيروا رأيهم لأنهم إذا قاموا بذلك فسيتمكنون من المضي قدما والتوصل إلى السلام بين شعبينا".

جدير بالذكر أن العشاء سيقام دون حضور زعيم المعارضة العمالية جيريمي كوربن الذي رفض الدعوة لارتباطه بـ"التزامات أخرى"، بحسب حزبه، إلا أن تغيبه، ربما لن يمر بسهولة، فقد واجه حزبه في السابق اتهامات بمعاداة السامية كما تعرض كوربن نفسه لانتقادات بسبب لقائه مع أعضاء في حزب الله اللبناني وفي حركة حماس الفلسطينية.

تظاهرات في فلسطين

تظاهر آلاف الفلسطينيين، الخميس، في مدينتي رام الله ونابلس في الضفة الغربية المحتلة في الذكرى المئوية لوعد بلفور البريطاني الذي مهد لقيام إسرائيل.

ففي رام الله، رفع المتظاهرون لافتات باللغتين العربية والإنجليزية منها "وعد من لا يملك لمن لا يستحق"، وهو مصطلح يستخدم للإشارة الى وعد بلفور، ومشى المتظاهرون من دوار عرفات في المدينة إلى مقر المجلس الثقافي البريطاني.

وأكد المتظاهرون الذين تواجدوا أمام مقر المجلس أن وعد بلفور هو سبب كل ما حصل للشعب الفلسطيني، مضيفين أن "وعد" قيام إسرائيل نتيجته معاناة الشعب الفلسطيني حتى الآن من تشريد ودمار وألم.

وفي نابلس شمال الضفة الغربية، انطلقت تظاهرة من وسط المدينة وتوجهت إلى الدوار الرئيسي فيها حيث اختتمت بمهرجان خطابي.

وهتف المتظاهرون "يا انجليز، يا استعمار، بدنا منكم اعتذار"، و "يا بلفور وعدك باطل أنت مجرم وأكبر قاتل"، و"الانتداب الانتداب.. أسس دولة للإرهاب"، وحمل المتظاهرون أعلاما فلسطينية وأعلاما سوداء.

وشارك محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي، وعضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية قيس عبد الكريم، في التظاهرة.

وطالب المشاركون بريطانيا بالاعتذار للشعب الفلسطيني والاعتراف بدولة فلسطين ودفع تعويضات.

وقام ملثمون بإحراق مجسمات تمثل بلفور ومجسمات أخرى تمثل رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

كما سارت تظاهرات مماثلة في قطاع غزة.

وفي محافظة جنين، نظمت المؤسسات والفعاليات الوطنية والرسمية والشعبية، أكثر من 30 فعالية في العديد من مدارس محافظة جنين الهدف منها تعريف طلبة المدارس بتفاصيل وعد بلفور وتأثيره على الشعب الفلسطيني.

كما أقيمت في نابلس عشرات الفعاليات منذ الأربعاء في عشرات المدارس والمؤسسات والقرى والمخيمات بمناسبة الذكري الـ100 لوعد بلفور.

وخرج آلاف المواطنين في مسيرة حاشده انطلقت من جامع السلام باتجاه دوار الشهداء بوسط المدينة أطلقوا عليها "مسيرة الغضب"، ورفع المشاركون خلالها الأعلام الفلسطينية وشعارات تطالب الحكومة البريطانية بالاعتذار عن الوعد الذي أعطته لإسرائيل لإقامة دولتها على حساب حقوق الشعب الفلسطيني.

كما تظاهر الآلاف أمام مقر الأمم المتحدة في قطاع غزة تنديدا بوعد بلفور في ذكراه المئوية.

وشارك في المسيرة التي انطلقت من "الجندي المجهول" في مدينة غزة باتجاه مقر الأمم المتحدة عدد من قيادات فصائل العمل الوطني والفصائل الإسلامية حيث رفعت الرايات الخضراء والصفراء والأعلام الفلسطينية.

المصدر: وكالات

ياسين بوتيتي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

منظومة إس - 300 في طريقها إلى سوريا.. نتنياهو يعترض وبوتين يصر