عبد العظيم يكشف ملامح تحول "الهيئة العليا للمفاوضات"

أخبار العالم العربي

عبد العظيم يكشف ملامح تحول
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jftc

قال حسن عبد العظيم، المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية السورية، وعضو "الهيئة العليا للمفاوضات" المعارضة، إن الأمور داخل الهيئة تسير باتجاه استبدال جسمها الحالي بكيان جديد.

وأوضح عبد العظيم في تصريح لصحيفة "الوطن" السورية، أن هذا الكيان سيضم الوفد التفاوضي وفق رؤية ومرجعية واحدة، وبحدود 15 إلى 20 عضوا من منصات الرياض والقاهرة وموسكو وشخصيات جديدة، سيتم الاتفاق على تسميتها خلال مؤتمر "الرياض-2" المزمع عقده قريبا.

وقال عبد العظيم: "لن يكون بعد مؤتمر "الرياض-2" شيء اسمه "الهيئة العليا" والمنسق العام والوفد التفاوضي، وإنما سيتم تشكيل جسم واحد في إطار جديد".

وكان يحيى العريضي، مستشار الهيئة العليا للمفاوضات، أكد أن المؤتمر سيعقد خلال الفترة بين 10 و 20 من الشهر المقبل، وكأقصى حد حتى نهايته، وأضاف أن هدفه توسيع الهيئة العليا ودعمها بشخصيات وطنية وأخرى من المجتمع المدني داخل سوريا، مرحبا بحضور منصتي موسكو والقاهرة "في حال قررتا المشاركة".

بدوره، أكد قدري جميل، رئيس حزب الإرادة الشعبية للتغيير، ورئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، أن "هناك تقديرات حول موعد مؤتمر الرياض القادم، ولكن ليس هناك موعد نهائي، ولم توجه دعوات حتى الآن لكي نحدد موقفنا منه".

وقال جميل، لشبكة رووداو الإعلامية: "لتحديد موقفنا يجب أن نعرف الدعوات والبرنامج والقوى المشاركة، وما سيخرج عن هذا الاجتماع مبدئيا، لذلك فإن من المبكر الحديث عن مؤتمر الرياض، وكذلك عن موقفنا".

المصدر: وكالات

متري سعيد

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا