"فيسبوك" يكشف توجهات الشباب الرئيسية في مصر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jdjx

استحدث فيسبوك خاصية جديدة توضح أكثر عمليات البحث، التي قام بها رواده، ويمكن لجميع مستخدمي تطبيق فيسبوك على الهواتف الذكية معرفة الكلمات الرائجة، التي بحث عنها رواد الموقع.

وكشف الموقع اليوم عن أكثر ما تم البحث عنه في مصر، وتصدرت الراقصة سما المصري عمليات البحث، تلتها صفحات ومحتويات جنسية وإباحية.

وقالت الدكتورة ثريا عبد الجواد، أستاذ علم النفس بجامعة عين شمس، إن الشباب المصري يعاني من أزمة كبت جنسي، موضحة أن المواطنين في مصر والوطن العربي محرومون من ممارسة الجنس، ويتأخرون في الزواج، ولهذا السبب يكون شغلهم الشاغل البحث عن المواقع الإباحية، وأردفت قائلة: «الممنوع مرغوب، وللأسف هذا الكبت يجعلهم يبحثون عن المواقع الشاذة».

وأضافت عبد الجواد، أن المواطنين في الدول المتقدمة فكريًا ومعرفيًا وثقافيًا يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي في تكوين علاقات طبيعية، ولمشاهدة أبحاث علمية، ولتبادل الخبرات، لافتة إلى أن الوضع الاجتماعي في مصر الذي يكبل الزواج بشروط مجحفة، ويفرض على الشباب طوقا من الممنوعات، هو السبب الرئيسي في تكوين هذه الشخصية الباحثة عن الجنس بكل مكان.

وقالت الدكتورة سامية خضر، أستاذ علم الاجتماع بجامعة القاهرة، إن مؤسسي هذه الصفحات يعملون على هدم الشخصية المصرية، موضحة أن هناك جيشا من الممولين والعملاء يحاربون مصر والشباب المصري عن طريق صفحات الجنس، وتابعت: «نتائج البحث هذه تعبر عن أزمة معرفية وثقافية يعاني منها الشباب المصري».

وأضافت أن محاربة هذه الصفحات يكون من خلال العمل على محورين، الأول يتمثل في غلق الدولة للصفحات الجنسية، سواء على مواقع التواصل أو الإنترنت، والثاني نشر الندوات في المدارس والجامعات للتحذير من خطورة هذه الصفحات ولزيادة ثقافة الشباب، مؤكدة أن الأسرة لا بد أن تقوم بدورها التربوي بشكل حقيقي لحماية أبنائها من هذه الصفحات.

المصدر: الوطن