قيادي كردي يتحدث عن "فوائد" ستجنيها بغداد من انفصال كردستان!

أخبار العالم العربي

قيادي كردي يتحدث عن صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jcv1

أعلن قيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني أن انفصال الإقليم الكردي عن الدولة العراقية سيخدم مصالح حكومة بغداد من عدة جوانب.

وطرح علي عوني، القيادي في حزب مسعود بارزاني، اليوم السبت، في حديث إلى موقع "السومرية نيوز"، تصورا غير عاد للوضع حول الاستفتاء على انفصال الإقليم الكردي والذي نظم في 25 سبتمبر/أيلول المنصرم، وقال إن انفصال كردستان فيها مغريات كثيرة بالنسبة لبغداد، لأنه سيتيح للبلاد الاستراحة من الحروب والتمتع بالاستقرار.

وأوضح القيادي أن استقلال الإقليم الكردي سيخفف الكثير من الأعباء والالتزامات عن الحكومة المركزية، مشيرا إلى أن بغداد، في حال انفصال كردستان، ستستطيع تخصيص حصة الإقليم (17% من الموازنة العامة) إلى أهداف أخرى، بما في ذلك إعمار مناطق متضررة وسد احتياجات الفقراء واليتامى والأرامل.

وتابع عوني: "هناك العديد من المناصب السياسية والإدارية والعسكرية التي يشغلها الأكراد في الدولة العراقية، وفي استقلال كردستان بالإمكان منح هذه المناصب للعرب السنة الذين يشعرون بالتهميش".

واستطرد القيادي الكردي قائلا إن هذه الخطوات ستتيح معالجة الكثير من المشاكل، وخاصة مع عودة جميع الموظفين الأكراد من بغداد إلى مناطقهم، مما سيسهم في خلق الآلاف من فرص العمل في البلاد.

وأشار عوني إلى أن انفصال كردستان سيسمح لبغداد بتعيين رئيس جمهورية من العرب، وذلك سوف يخلص العراق من الإحراج عندما يشارك رئيس كردي في مؤتمرات القمة العربية أو اجتماعات الدول العربية والإسلامية.

وأضاف أن دولة العراق تستطيع أيضا وضع منافذ جمركية عند حدود كردستان في مناطق حمرين وخورماتو ومخمور وبعشيقة وسنجار، مما سيسهم في زيادة الموارد المالية للحكومة المركزية.

واستنتج القيادي الكردي قائلا: "خلال الأعوام المائة الماضية قدمت الدولة العراقية مبالغ مالية طائلة وقدمت الآلاف من الشباب من أجل منع الأكراد من التمتع بحقوقهم، وفي حال تشكيل الدولة الكردستانية فإن العراق سيستريح من الحروب وسيتمتع بالاستقرار".

المصدر: السومرية نيوز

نادر عبد الرؤوف