الجيش السوري يدمر آخر دفاعات "داعش" في الميادين ويسيطر على طريق السخنة-دير الزور

أخبار العالم العربي

الجيش السوري يدمر آخر دفاعات عناصر من الجيش السوري خلال الاستعداد لاجتياز نهر الفرات في محافظة دير الزور
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jcuz

أحرز الجيش السوري، اليوم السبت، تقدما كبيرا في عملياته ضد مسلحي "داعش" شرق البلاد، إذ تمكن من تدمير كامل دفاعات التنظيم في مدينة الميادين وبسط السيطرة على طريق السخنة-دير الزور.

الميادين

وأعلنت شبكة الإعلام الحربي السوري في حسابها على "فيسبوك" عن "انهيار كامل دفاعات داعش في الميادين ودخول الجيش والحلفاء معظم أحياء المدينة".

وكانت وكالة "سانا" السورية الرسمية قد ذكرت أن وحدات الجيش سيطرت، في وقت سابق من اليوم، خلال اشتباكات عنيفة مع مسلحي "داعش" في مدينة الميادين بالريف الجنوبي الشرقي لمحافظة دير الزور، على قلعة الرحبة الأثرية وكتيبة المدفعية ومزارع الشبلي وسوق الهال وصوامع الحبوب جنوب غرب المدينة.

وأشارت الوكالة، نقلا عن مراسلها، إلى أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل العديد من المسلحين، من بينهم عشرات الانتحاريين، وتدمير 3 عربات مفخخة، لافتة إلى أن القوات الحكومية تواصل التقدم باتجاه باقي أحياء مدينة الميادين وتقوم بتفكيك الألغام والمفخخات والعبوات التي زرعها "داعش" في المنطقة.

طريق دير الزور - سخنة

وبالتزامن مع ذلك، أعلن الإعلام الحربي المركزي أن الجيش السوري وحلفاءه، استعادوا اليوم السيطرة على كامل الطريق الواصل بين مدينة السخنة ودير الزور.

وأوضح الإعلام الحربي المركزي أن هذا التقدم تم تحقيقه بعد اشتباكات مع داعش "أسفرت عن مقتل وجرح عدد من مسلحي التنظيم".

وفي غضون ذلك، أكد قائد ميداني من الجيش السوري أن القوات الحكومية استعادت، اليوم، السبت السيطرة على طريق دير الزور- السخنة، بعد طرد مسلحي "داعش" من المناطق التي احتلها مؤخرا.

وقال القائد الميداني في تصريح لوكالة "سبوتنيك" الروسية إن " الجيش السوري يقوم حاليا بتأمين الطريق من أجل إعادة فتحه أمام المواطنين والعسكريين".

كما توقع القائد أن "تنتهي عملية تأمين الطريق بالكامل خلال اليومين القادمين".

المصدر: وكالات + مواقع التواصل الاجتماعي

رفعت سليمان