"جيش أسود الشرقية" ينفي انسحابه من البادية

أخبار العالم العربي

عنصر من جيش أسود الشرقية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j8tz

نفى بدر الدين سلامة، مدير المكتب الإعلامي في جيش أسود الشرقية موافقة هذا الفصيل المنضوي تحت لوء "الجيش السوري الحر" على الانسحاب من البادية السورية إلى الأردن.

وأوضح سلامة في تصريحات لصفحة "شبكة الدرر الشامية" التابعة للمعارضة السورية، أن جيش أسود الشرقية، وكذلك قوات "أحمد العبدو" لم ولن يوافقا على الانسحاب من المنطقة.

كما نفى أن تكون قوات التحالف الدولي قد انسحبت من قاعدة التنف العسكرية بالقرب من الحدود الأردنية، أو أن تكون فصائل الجيش السوري الحر قد ألقت سلاحها.

وفي الوقت نفسه أكد سلامة وجود مفاوضات ومحاولات دولية جادة مع روسيا من أجل إدخال منطقة البادية السورية في اتفاق تخفيف التوتر، مرجحا أن تشهد الأيام القليلة القادمة تطورات بهذا الخصوص.

وأكد أيضا صحة الأنباء عن نقل غالبية سكان مخيم "الحدلات" تجاه مخيم "الركبان" في الأراضي الأردنية، لكنه نفى أن يكون ذلك في سياق انسحاب الفصائل، وأصر على أن هذه الخطوة جاءت باعتبار المخيم  الأخير أكثر أمانا، وأفضل من الناحية الإنسانية.

وكانت شبكة الإعلام الحربي السوري قد أفادت أمس الخميس ببدء انسحاب قوات "أحمد العبدو" من مواقعها في البادية على أن تتبعها قوات "جيش أسود الشرقية"، ومن ثم تحدثت الشبكة عن انسحاب القوات البريطانية من قاعدة التنف، وذلك بعد أن أكدت مصادر إعلامية أردنية إجراء مفاوضات مع روسيا حول إقامة منطقة لتخفيف التوتر في المناطق السورية المحاذية  لحدود المملكة، بعد أن خيّرت غرفة تنسيق الدعم "الموك" في عمان فصائل المعارضة بين الانسحاب إلى الأراضي الأردنية وبين مواجهة الجيش السوري المتفوق عليها عسكريا في هذه المنطقة مؤخرا.

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك