"نوفوستي": القوات الأمريكية تجلي أكثر من 22 قياديا لـ"داعش" من دير الزور

أخبار العالم العربي

مروحية تابعة لقوات التحالف الدولي في شمال سوريا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j8rd

أكد مصدر عسكري دبلوماسي، اليوم الخميس، أن القوات الجوية الأمريكية قامت، أواخر شهر أغسطس/آب الماضي، بإجلاء أكثر من 22 قياديا لـ"داعش" من محافظة دير الزور السورية إلى شمال البلاد.

وقال المصدر، في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية: " جرى خلال الأسبوع الماضي من شهر أغسطس، وعلى خلفية العمليات الناجحة للقوات الحكومية السورية في شرق سوريا، الإجلاء العاجل لعدد من القياديين الميدانيين، الذين تشرف عليهم الاستخبارات الأمريكية، من منطقة دير الزور إلى المناطق الآمنة من أجل استخدام خبرتهم في الجبهات الأخرى".

وأوضح المصدر أن "مروحية تابعة للقوات الجوية الأمريكية سحبت، ليلة 26 أغسطس/آب ، قياديين اثنين ميدانيين لداعش، من أصول أوروبية، برفقة أفراد عائلتيهما من المنطقة التابعة لبلدة الطريف في ريف مدينة دير الزور الشمالي الغربي".

وفي يوم 28 من الشهر ذاته نفذت القوات الأمريكية، حسب المصدر، عملية أوسع حيث أجلت على متن عدة مروحيات حوالي 20 قياديا آخرين من التنظيم، المصنف إرهابيا على المستوى الدولي، بالإضافة إلى مسلحين مقربين منهم، من منطقة البو ليل جنوب غربي مدينة دير الزور، ونقلتهم إلى شمال سوريا.

وشدد المصدر على أن عناصر "داعش"، الذين يبقون دون قيادييهم، "يتوقفون في معظم الأحوال عن تنفيذ عمليات منظمة ويتركون مواقعهم ملتحقين بمجموعات أخرى أو يهربون بشكل منفرد للحفاظ على حياتهم".

وأشار المصدر لوكالة "نوفوستي" إلى أن "كل ذلك يسهم بشكل أكبر، في نهاية المطاف، في إنجاح العملية الهجومية، التي تنفذها القوات الحكومية السورية شرق سوريا".

التورط العميق للاستخبارات الأمريكية

وبحسب معطيات المصدر العسكري الدبلوماسي المذكور، فإن هناك "دلائل جديدة، مع اقتراب دحر داعش في منطقة دير الزور من قبل القوات الحكومية السورية، تؤكد التورط العميق للاستخبارات التابعة لما يسمى بالتحالف الدولي، وخاصة للولايات المتحدة، في دعم عمليات مجموعات المسلحين، التي تنشط تحت قيادة داعش في سوريا".

وأوضح المصدر أن "المسلحين الأسرى يتحدثون خلال عمليات الاستجواب عن حالات متعددة للدعم الذي تقدمه استخبارات الولايات المتحدة للقياديين الميدانيين للتنظيمات الإرهابية، منذ فترة ولاية الإدارة الأمريكية السابقة وحتى الوقت الراهن".

وشدد المتحدث على أن عمليات الإجلاء لمثل هؤلاء القياديين في داعش، التي نفذت أواخر أغسطس، ليست الأولى من نوعها، "حيث قامت مروحيات أمريكية، خلال شهر مايو/أيار الماضي، بسحب قياديين ميدانيين ومسلحين من أصول أوروبية من بلدة كسرة في محافظة دير الزور، بينما تم رصد عمليات مشابهة لإجلاء عناصر التنظيم في محافظة الرقة خلال شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز".  

يذكر أن الجيش السوري، بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة، كسر أول أمس الثلاثاء حصار تنظيم "داعش" الإرهابي على مدينة دير الزور الذي استمر نحو 3 سنوات.

المصدر: نوفوستي

رفعت سليمان