غوتيريش بعد لقاء الحمد الله: لا بديل عن حل الدولتين

أخبار العالم العربي

غوتيريش بعد لقاء الحمد الله: لا بديل عن حل الدولتينالأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مع رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد لله في رام الله، 29/8/2017
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j7nl

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن حل الدولتين هو الحل الوحيد لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مؤكدا أن نشاط إسرائيل الاستيطاني يشكل عائقا أمام عملية السلام.

وقال غوتيريش في مؤتمر صحفي أجراه عقب لقائه رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله اليوم الثلاثاء برام الله: "لقد قلت أكثر من مرة أنه لا توجد أي خطة بديلة لحل الدولتين".

وأضاف: "أريد أن أعبر بقوة عن التزام الأمم المتحدة الكامل، والتزامي الشخصي الكامل، بالقيام بكل شيء من أجل تحقيق حل الدولتين".

وكرر غوتيريش مرة أخرى أن البناء الاستيطاني في الضفة الغربية يشكل "عائقا" أمام عملية السلام، مؤكدا أن المستوطنات "غير قانونية بموجب القانون الدولي".

وكان غوتيريش انتقد، البناء الاستيطاني خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، أمس الاثنين.

من جهته، طالب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله الأمم المتحدة بتوفير "حماية للشعب الفلسطيني والأرض الفلسطينية"، في ظل تصعيد إسرائيل انتهاكاتها، بالإضافة إلى "إلزام إسرائيل بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية بشأن الاستيطان".

وشدد الحمد الله على أن "إفلات إسرائيل من العقاب وعدم محاسبتها على انتهاكاتها ومعاملتها كدولة فوق القانون، يعكس ازدواجية في المعايير لدى الأمم المتحدة ومجلس الأمن"، مشيرا إلى أن إسرائيل تمارس "التقويض الممنهج  لحل الدولتين ولكافة الجهود الدولية لإحلال السلام".

كما طالب الحمد الله الأمم المتحدة بـ"اتخاذ خطوات جدية وفاعلة لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس من انتهاكات الاحتلال ومستوطنيه، خاصة في ظل تحريض الحكومة الإسرائيلية المتواصل على اقتحام المسجد الأقصى المبارك، والتي كان آخرها اقتحام أعضاء من الكنيست لحرم المسجد الأقصى اليوم".

وأكد أن القيادة الفلسطينية "تؤمن بأن تحقيق الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، يكون من خلال المقاومة السلمية والحراك على الصعيد الدولي، خاصة في الأمم المتحدة"، مشددا على  ضرورة أن تخرج قرارات الأمم المتحدة "من إطار الإقرار إلى إطار التنفيذ الفعلي".

وتعد هذه الجولة للضفة الغربية الأولى من نوعها لغوتيريش منذ توليه منصب الأمين العام للأمم المتحدة، وقبل وصوله إلى رام الله التقى غوتيريش الرئاسة الإسرائيلية يوم أمس الاثنين.

المصدر: وفا

إينا أسالخانوفا