معارك عنيفة بين الجيش و"داعش" بريف الرقة.. والتنظيم يزعم مقتل 100 عسكري سوري

أخبار العالم العربي

معارك عنيفة بين الجيش وعناصر من تنظيم "داعش" (صورة أرشيفية).
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j6yz

أكدت مراسلة "RT" في سوريا أن معارك عنيفة تدور في جنوب شرق ريف الرقة بين القوات الحكومية ومسلحي "داعش"، الذي استولى على 3 قرى في المنطقة وزعم مقتل 100 عسكري سوري بهجماته على الجيش.

وقالت المراسلة، استنادا إلى مصادر على الأرض، إن اشتباكات شرسة لا تزال مستمرة هناك بعد شن "داعش" هجمات على مواقع القوات السورية جنوب نهر الفرات سيطر نتيجتها على قرى البوحمد وزور شمر وغانم العلي، فيما تمكن الجيش من التصدي للمسلحين في قرية شنان.

وشددت المراسلة على أن المعارك لا تزال مستمرة، حيث يحاول الجيش السوري استعادة المواقع، التي خسرها.

ولا تستطيع مصادر "RT" حتى الآن تأكيد أو نفي تصريحات "داعش" التي زعم فيها أنه قتل، اليوم الخميس، حوالي 100 عسكري من الجيش السوري في هجوم كبير نفذه على مواقع القوات الحكومية جنوب شرقي مدينة الرقة.

وقال التنظيم، المصنف إرهابيا على المستوى الدولي، في بيان نشره عبر وسائل إعلام تابعة له، إن مسلحيه أغاروا، باستخدام مختلف أنواع الأسلحة، على تجمعات للجيش السوري في المنطقة في عملية أدت إلى قتل 42 عسكريا وأسفرت عن بسط "داعش" سيطرته على قرى المقلة والعطشانة وسليم الحماد والبوحمد وزور شمر والحويجة وغانم العلي.

كما ادعى البيان أن 58 عنصرا من الجيش السوري قتلوا جراء تفجير سيارة مفخخة وسط تجمع للقوات الحكومية في أطراف قرية غانم العلي في عملية انتحارية نفذها أحد مسلحي التنظيم، أبو راجي الجولاني.

وأضاف "داعش" أن هذا الهجوم أدى أيضا إلى تدمير عدة آليات عسكرية واغتنام أسلحة وذخائر متنوعة.

المصدر: وكالات

رفعت سليمان