استكمال المرحلة الأولى من صفقة التبادل بين "حزب الله" و"جبهة النصرة"

أخبار العالم العربي

استكمال المرحلة الأولى من صفقة التبادل بين عناصر من "حزب الله" في عرسال
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j3s4

استكملت، مساء اليوم الأحد، المرحلة الأولى من الاتفاق المبرم بين "حزب الله" اللبناني، من جهة، وتنظيم "جبهة النصرة" بوساطة رسمية من سلطات لبنان، من جهة ثانية.

وشملت المرحلة الأولى، التي بدأت منذ الصباح، تبادل جثامين لـ5 عناصر من "حزب الله"، قتلوا في المواجهات العسكرية الأخيرة في جرود بلدتي عرسال اللبنانية وفليطة السورية، مع جثامين لـ9 مسلحين من "جبهة النصرة" ("جبهة فتح الشام").

وأعلن الإعلام الحربي التابع لـ"حزب الله" أن  المرحلة الثانية من عملية التبادل تبدأ صباح الاثنين بخروج مسلحي "النصرة" وأفراد عائلاتهم، الذين يقدر عددهم الإجمالي بـ9 آلاف، مقابل الإفراج عن أسرى حزب الله لدى التنظيم.

وسيجري انسحاب عناصر "جبهة النصرة" من وادي حميد في عرسال إلى محافظة إدلب السورية، إلى جانب آلاف اللاجئين السوريين ممن أبدوا رغبتهم في مغادرة لبنان.

وتشير التقديرات إلى أن المرحلة الثانية قد تستغرق يومين أو أكثر، في ظل التعقيدات اللوجستية اللازمة.

وبدأ سريان وقف إطلاق النار بين الجانبين، الخميس الماضي، وسوف يشمل رحيل جميع مسلحي "جبهة النصرة" من المنطقة المحيطة بعرسال برفقة أي مدنيين يرغبون في المغادرة معهم من مخيمات اللاجئين في المنطقة.

وينص الاتفاق، الذي توسطت فيه الدولة اللبنانية، على قيام "جبهة النصرة"، في مقابل السماح لعناصرها وباقي اللاجئين بالانسحاب، بإطلاق سراح 8 أسرى من مقاتلي "حزب الله".

ووفقا للآلية المتفق عليها، فسيصار إلى إطلاق أسير من "حزب الله" في مقابل كل قافلة تصل بأمان إلى إدلب.

ويجري العمل حاليا لضمان تنفيذ هذا الاتفاق، من خلال تذليل العقبات اللوجستية، والتي تشمل أمرين أساسيين، هما تأمين الحافلات التي تكفي لنقل العدد الكبير من المغادرين، وضمان سلامة القوافل التي ستسلك مسارا يتجاوز طوله المئة كيلومتر.

وكان مراسل "RT" في لبنان أكد أن الإجراءات اللوجستية لخروج مسلحي "جبهة النصرة" من جرود عرسال أصبحت في مراحلها الأخيرة.

وتعد عرسال من النقاط الأكثر توترا على الحدود بين لبنان وسوريا، وكانت تستخدم لتهريب الأسلحة إلى سوريا، التي تشهد حربا منذ أكثر من ست سنوات.

وشهدت هذه المنطقة معارك شرسة، قبل الشروع في تنفيذ الاتفاق الأخير، تمكن خلالها حزب الله من تحرير 90 كيلومترا مربعا من الأراضي الجبلية في عرسال.

المصدر: المنار + RT + سبوتنيك

رفعت سليمان