تغريدات الزميل خالد الخطيب الأخيرة

أخبار العالم العربي

تغريدات الزميل خالد الخطيب الأخيرة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j3qc

إلى السخنة كانت رحلته الأخيرة.. المراسل المتعاقد مع RT خالد الخطيب قضى اليوم 30 يوليو/تموز برصاص عناصر تنظيم "داعش" أثناء أداء واجبه الإعلامي في محيط منطقة السخنة بريف حمص الشرقي.

رصاصة "الموت" أصابت مراسلنا ذي الـ25 ربيعا وأردته قتيلا، خالد الخطيب الذي انضم حديثا لفريق RT، لفظ أنفاسه الأخيرة في قرية البغيلية بريف حمص الشرقي، أثناء توجهه لتغطية عمليات الجيش السوري ضد تنظيم "داعش" في بلدة السخنة.

كما تعرض الزميل المصور معتز يعقوب الذي كان مرافقا لخالد لإصابة نقل إثرها إلى أحد مستشفيات مدينة حمص لتلقي العلاج.

صباح الأحد، وقبل توجهه إلى السخنة نشر الخطيب تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" كتب فيها: "يالله عليهم..."،

كما نشر تغريدة على "تويتر" قال فيها "يا الله"، مضيفا أنه مسافر إلى السخنة.

هذا آخر ما نشره مراسلنا خالد الخطيب وكأنه كان يشعر بساعة الرحيل وبداخله قناعة كبرى بأن القضاء على "داعش" ودحره آت لا محالة.

سلام لروحه الطاهرة ورحمة من رب العالمين.

الأزمة اليمنية