"حزب الله": المفاوضات في عرسال تشرف على النهاية ونعتزم تسليم المنطقة للجيش

أخبار العالم العربي

مقاتلو "حزب الله" اللبناني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j3o8

أعلن "حزب الله" اللبناني أن المفاوضات مع مسلحي "جبهة النصرة" في منطقة عرسال تشرف على نهايتها، مؤكدا عزمه على تسليم المنطقة فور تحريرها للجيش اللبناني.

جاء ذلك على لسان مسؤول العلاقات العامة في "حزب الله"، محمد عفيف، أثناء جولة ميدانية على المواقع المحررة من قبضة "النصرة" في عرسال، نظمها الحزب لأكثر من مئتي إعلامي وصحفي.

وأردف المسؤول أن الأمن العام اللبناني هو من يتولى العملية التفاوضية المستمرة في محيطة بلدة عرسال المحاذية للحدود السورية، دون توضيح أهداف المفاوضات.

وأكد عفيف أن "حزب الله" سيسلم جميع المناطق في جرود عرسال للجيش اللبناني فور تحريرها بشكل كامل من قبضة المسلحين وحين يصبح الجيش اللبناني مستعدا لذلك.

من جانبه، ذكر قيادي ميداني في "حزب الله"، يدعى أبو أحمد، أن مقاتلي الحزب يسيطرون في الوقت الراهن على 90% من الجرود، وأن مسلحي تنظيم "داعش" ما زالوا يسيطرون على مساحة تقدر بنحو 5 كيلومترات مربعة، يختبئ فيها أبو مالك التلي، أمير "جبهة النصرة" في القلمون الغربي.

وقدر القيادي خسائر "جبهة النصرة" في معركة عرسال بنحو 90 قتيلا، قائلا:"لقد أحصينا 47 جثة، أما من قتل بقذيفة في العمق، فلا نعرف عنه شيئا"، وأضاف أن بين مصابي النصرة القيادي البارز عمار وردة.

وذكر القيادي أن "جبهة النصرة" تكبدت خسائر مادية كبيرة من حيث الآليات، مضيفا أن مقاتلي "حزب الله" دخلوا 50 مقرا للمسلحين أثناء المعركة.

وأكد أبو أحمد احتجاز مسلحي "النصرة" أسرى من حزب الله، فقال: "لكنها ليست حالة أسر فعلية وإنما حالة خاصة ومن نوع آخر لن نعلن عنها حاليا"، وذلك تعليقا على إعلان "جبهة النصرة" في وقت سابق من اليوم عن أسر 3 مقاتلين من "حزب الله" قيل إنهم ضلوا طريقهم في منطقة عرسال.

تجدر الإشارة إلى أن "حزب الله" أطلق، في 19 يوليو/تموز الجاري، معركة ضد الجماعات المسلحة في جرود عرسال، واستطاع بسط سيطرته على معظم المنطقة. وقد دخل اتفاق وقف إطلاق النار في عرسال والقلمون الغربي بين "حزب الله" و"جبهة النصرة" حيز التنفيذ، الخميس 27 من يوليو الجاري.

المصدر: وكالات

نادر عبد الرؤوف