إسرائيل تزيل البوابات الإلكترونية عند الأقصى.. والشرطة تستخدم القوة من جديد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j30l

أفادت مراسلة RT في القدس بأن السلطات الإسرائيلية شرعت فجر اليوم الثلاثاء في استبدال البوابات الإلكترونية عند المسجد الأقصى بكاميرات ذكية، تنفيذا للقرار الصادر عن حكومة تل أبيب.

من جانبه، ذكر موقع "عرب 48" أن طواقم بلدية القدس معززة بقوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية بدأت فجر اليوم بتركيب الكاميرات الإشعاعية المعلقة في منطقة باب الأسباط، مضيفا أن الشرطة أغلقت المداخل المؤدية إلى بلدة القدس القديمة ومنعت دخول المواطنين باستثناء سكان البلدة.

وأكد المصدر أن فرق المهندسين الإسرائيليين دخلت منطقة باب الأسباط، مزودة بقواعد حديدية تستخدمها في إنشاء كاميرات ومواد معدنية أخرى، وبرفقة شاحنات محملة بمعدات حفر وبناء، وجرافتين على الأقل.

وطردت الشرطة الإسرائيلية المواطنين الفلسطينيين الذين توافدوا إلى باب الأسباط ردا على وصول الشاحنات والجرافتين، إذ تنقل وسائل الإعلام عن شهود عيان قولهم إن عناصر الشرطة أطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع وأخرى صوتية باتجاه المعتصمين، مع ورود أنباء عن سقوط عدد من الجرحى.

وذكرت مصادر محلية فلسطينية أن الشرطة الإسرائيلية استخدمت القوة لتفريق المعتصمين في منطقة باب الناظر أيضا.

من جانبها، أكدت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن السلطات الإسرائيلية شرعت في تركيب ممرات وحواجز حديدية أمام الأقصى من جهة باب الأسباط، بينما أكدت مصادر محلية أن هذه الممرات تضاف إلى جسر حديدي يحمل كاميرات مراقبة ذكية، مما أسفر عن عودة التوتر إلى المنطقة.

يذكر أن استبدال البوابات الإلكترونية بالكاميرات يأتي تنفيذا للقرار الصادر عن حكومة تل أبيب أمس الاثنين، والذي اتخذ، على ما يبدو، في إطار اتفاق إسرائيلي أردني، إذ سبق أن أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن جميع موظفي سفارة تل أبيب في عمّان عادوا بسلام إلى بلدهم، بمن فيهم ضابط الأمن المتورط في قتل أردنيين اثنين.

المصدر: RT + وكالات

نادر عبد الرؤوف

الأزمة اليمنية