روسيا وتركيا تنتهيان من بحث "الجوانب الفنية" لصفقة "إس-400"

أخبار العالم العربي

روسيا وتركيا تنتهيان من بحث منظومات "إس-400" الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j26c

أعلنت موسكو أن روسيا وتركيا قطعتا خطوة جديدة نحو إبرام الاتفاق حول تزويد الجيش التركي بمنظومات "إس-400" الروسية المضادة للجو وأنهيتا بحث الجوانب الفنية لهذه الصفقة.

وقال المدير العام لشركة "روستيخ" الروسية الحكومية، سيرغي تشيميزوف، في تصريحات صحفية أدلى بها اليوم الثلاثاء على هامش معرض "ماكس-2017" للطيران والفضاء: "لقد توصلنا إلى حل الجوانب الفنية، وبقيت هناك مسائل إدارية فقط، والقرار النهائي يعود لحكومتي روسيا وتركيا".

وأضاف تشيميزوف أن "مفاوضات تجري الآن مع وزارة المالية، وتركيا، على ما يبدو، ستجد بعض الأموال لهذا المشروع بنفسها، فيما ستحصل على جزء آخر من المبلغ المطلوب كدين (من روسيا)".

وشدد تشيميزوف في الوقت ذاته على أن إطلاق عملية إنتاج منظومات "إس-400" على أراضي تركيا أمر مستحيل خلال السنوات القريبة على الأقل.

يذكر أن هذه الصفقة قد تصبح، وفقا للتقارير الإعلامية، الأكبر بالنسبة لشركة "روس أبورون إكسبورت" الروسية خلال السنوات الأخيرة، حيث تم الكشف، في وقت سابق، عن أن أنقرة تخطط لشراء 4 كتائب من منظومات "إس-400" بمبلغ قدره 3 مليارات دولار.

وتجدر الإشارة إلى أن تسلح الجيش الروسي بمنظومات "إس-400"، وهي منظومات مضادة للجو، بعيدة ومتوسطة المدى، بدأ في عام 2007. غير أن الحكومة الروسية لم تسمح إلا مؤخرا بتصدير هذه المنظومات القادرة على صد جميع وسائل الهجوم الجوي المعاصرة، بما في ذلك الوسائل قيد التطوير.

وتستطيع صواريخ "إس-400 تريومف" إسقاط جميع وسائل الهجوم الجوي الموجودة حالياً، بما فيها الطائرات والمروحيات والطائرات المسيّرة، والصواريخ المجنحة والصواريخ البالستية التكتيكية التي يمكن أن تصل سرعتها إلى 4800 متر في الثانية.

وأصبحت الصين أول مشتر لمنظومات "إس-400"، وهي من أحدث منتجات شركة "الماز أنتي" الروسية المصنعة لمنظومات الدفاع الجوي.

المصدر: وكالات روسية

رفعت سليمان