المنتصرون لا يحاكمون: القوات العراقية تعذّب وتعدم المشتبه بهم

أخبار العالم العربي

المنتصرون لا يحاكمون: القوات العراقية تعذّب وتعدم المشتبه بهم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ix1r

نشرت RT مواد تثبت أن عسكريين من فرق النخبة في الجيش العراقي – فرقة التدخل السريع، يعدمون بعض المشتبه بتعاونهم مع داعش دون تحقيق ودون محاكمة.

ومن المعروف أن عناصر الفرقة تدربوا على أيدي خبراء من البنتاغون.

لقد تحدث مراسل RT مراد غازدييف مع المصور الصحفي علي أركادي (يعمل لصالح مجلة دير شبيغل الألمانية)  الذي قرر التحدث بصراحة وعلنا عن عمليات التعذيب والقتل التي يرتكبها العسكريون. والآن اضطر المصور للتخفي لتعرضه مع أقاربه وعائلته للتهديد بالقتل.

وأثار نشر الصور والفيديو  اهتمام منسق البرنامج الإنساني للأمم المتحدة في العراق، هانز كريستوف فون سبونيك الذي يصر على ضرورة إجراء تحقيق دولي واسع النطاق.

وقدم أركادي لـRT صورا وشريط فيديو لتوثيق الجرائم المرتكبة من قبل عناصر الجيش العراقي .

ويؤكد المصور أنه حضر بعض عمليات التحقيق والاستجواب من جانب مقاتلي الجيش. وقال:" كنت أعتبرهم بمثابة الأبطال الشجعان ولكني لاحقا شاهدت الوجه الآخر للأحداث: عمليات التعذيب والاغتصاب والقتل. في البداية رفضوا السماح لي بتصوير كل ذلك ولكنهم لاحقا وافقوا.

ويؤكد المصور على أن ما شاهده ترك ندبة عميقة جدا في نفسه وبات يفكر طوال الوقت بالعذاب الذي تعرض له هؤلاء الناس وكل ذلك دفعه لنشر المواد المتوفرة لديه.

وقال أركادي:" في يوم 12 ديسمبر عرض علي النقيب عمر والرقيب حيدر شريط فيديو وفيه قام الرقيب بإطلاق 6-9 رصاصات على أحد الأشخاص وبعد ذلك صاح به النقيب: كفى ياحيدر دعه لي. وأطلق الضابط بعد ذلك 3 طلقات على الرجل".

وأضاف المصور قائلا" إن عائلته تلقت العديد من التهديدات بعد قراره نشر الصور و"خاصة من النقيب عمر نزار الذي كتب لوالدي في فيسبوك قائلا:"إنه سيحضر ويقتل كل أقاربي".

من جانبها حاولت قناة RT الاتصال بالمنظمات الحقوقية الدولية للحصول على تعليق حول الصور المنشورة ولكن حتى الآن لم تتلق ردا إلا من 3 منظمات فقط.

وأعربت بيلكيس ويلي ممثلة هيومان رايتس ووتش عن استغرابها لعدم وجود ردود فعل من جانب دول التحالف الدولي على هذه الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان. 

وقال كريس نينهام  الناشط البريطاني" أوقفوا الحرب" إن وسائل الإعلام تجاهلت وقائع انتهاكات حقوق الإنسان.

وكان وزير الدفاع البريطاني جيمس ماتيس قد صرح في وقت سابق أن سقوط الضحايا بين المدنيين خلال الحرب ضد الإرهاب،  واقع لا مفر منه.

المصدر: RT

ادوارد سافين

الأزمة اليمنية