حفتر والسراج يتفقان على حل "النقاط الخلافية"

أخبار العالم العربي

حفتر والسراج يتفقان على حل حفتر والسراج
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/is89

اتفق القائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر، مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، خلال لقائهما في أبوظبي اليوم الثلاثاء، "على معظم النقاط الخلافية".

وكشفت قناة "218" الليبية، نقلا عن مصادرها، أن حفتر والسراج اتفقا على "طرح إلغاء المادة الثامنة من الاتفاق السياسي سياسيا، إضافة إلى إعادة هيكلة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق"، مضيفة أنه "جرى التوافق على جيش ليبي موحد إضافة إلى تطوير وتدريب الجيش، وكذلك عدم التدخل الأجنبي ووحدة ليبيا ومكافحة الإرهاب".

وأشارت القناة إلى أن السراج وحفتر اتفقا "على أن تتشكل حكومة منفصلة ومستقلة عن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فيما تم الاتفاق أيضا على احترام أحكام القضاء، كما جرى التوافق على معالجة قضية المهجرين والنازحين وكذلك حل أزمة الجنوب".

واتفق الجانبان "على استمرار اللقاءات في المرحلة المقبلة"، فيما رجحت المصادر أن يصدر في وقت لاحق بيان مشترك عن السراج وحفتر حول لقاء أبوظبي.

من جهتها ذكرت وسائل إعلام ليبية أن حفتر والسراج اتفقا على الإعداد لانتخابات رئاسية وبرلمانية في موعد أقصاه مارس 2018.

وكان خليفة حفتر قائد الجيش الليبي التقى صباح اليوم الثلاثاء في العاصمة الإماراتية أبوظبي برئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج، بوساطة دولية عربية، ما قد يخلق انفراجة نحو تسوية الأزمة الليبية المستمرة منذ أعوام.

وقال مدير مكتب إعلام القيادة العامة خليفة العبيدي لوكالة الأنباء الليبية إن زيارة حفتر إلى الإمارات تأتي تلبية لدعوة من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.

يذكر أن هذا اللقاء هو الثاني بين المسؤولين الليبيين بعد اجتماعهما في يناير 2016 عقب تعيين السراج رئيسا لحكومة الوفاق الوطني.

ويقود المشير حفتر القوات المسلحة في شرق ليبيا، ولا يعترف بشرعية حكومة الوفاق، التي مقرها في طرابلس وتحظى باعتراف دولي.

وكان يفترض أن يلتقي المسؤولان الليبيان في القاهرة منتصف فبراير الماضي بمبادرة مصرية للتباحث حول تعديلات على الاتفاق السياسي المبرم في ديسمبر 2015 برعاية الأمم المتحدة وتم بموجبه تشكيل حكومة الوفاق.

ولكن لقاء القاهرة ألغي، بسبب امتناع حفتر، وهو ما اعتبره رئيس حكومة الوفاق تفويت فرصة ثمينة لبدء إيجاد حل للانقسام.

يذكر أن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح كان قد التقى مؤخرا في العاصمة الإيطالية روما رئيس المجلس الأعلى للدولة التابع لحكومة الوفاق الوطني عبد الرحمن السويحلي، في خطوة مفاجئة تشير إلى مساع دولية إلى جانب المساعي العربية بخصوص ليبيا.

المصدر: وكالات

علي جعفر