الرئيس الموريتاني: سأفكر في الخليفة

أخبار العالم العربي

الرئيس الموريتاني: سأفكر في الخليفةالرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ipzk

أعلن الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز أنه سيفكر فيمن يخلفه، وأن الاستفتاء حول تعديلات دستورية سيجري في موعده انسجاما مع رغبة الأغلبية في البلاد.

وقال الرئيس الموريتاني في حوار أجرته معه إذاعة فرنسا الدولية: "حرصي على تنظيم استفتاء لمراجعة الدستور لا يعود لحرصي الشخصي على ذلك بل لأن التعديلات الدستورية منبثقة عن حوار وطني بين الأغلبية وجزء كبير جدا من المعارضة، شامل بنسبة 90 في المائة".

وأضاف ولد عبدالعزيز: "التعديلات التي ستعرض على الاستفتاء المقرر نهاية الصيف المقبل، تعتبر من ضمن الأولويات الوطنية الملحة".

وفيما يتعلق بشمول التعديلات الدستورية لتغيير دورات ولاية الرئاسة في موريتانيا وهل يتعهد شخصيا بمغادرة السلطة، رد الرئيس الموريتاني على محاوره قائلا: "التعديلات الحالية هي وحدها الموجودة أمامنا على الطاولة في الوقت الراهن... ننتظر عام 2019 لنحترم الدستور... من هنا إلى عام 2019 سنفكر في كل ذلك والدستور سيحترم، وهذا هو المهم".. "المبادلات كانت أنشط بالفعل في عهد ساركوزي لكن لا يعني ذلك بالضرورة أن العلاقات كانت أفضل... أسباب ذلك يجب البحث عنها خارج موريتانيا".

وحول رأيه بمرشح الانتخابات الرئاسية الفرنسية، فرانسوا فيون قال ولد عبد العزيز: "نتابع باهتمام ما يجري في فرنسا ونحن مرغمون على الاحتفاظ بعلاقات متميزة مع فرنسا والقضية ليست قضية أشخاص".

وختمت الإذاعة الفرنسية حوارها مع ولد عبد العزيز بالسؤال عن السبب وراء توقف النشاط الإرهابي على الأراضي الموريتانية منذ 2011 في الوقت الذي نشطت في بلدان أخرى في المنطقة العربية، وما رده على إقامة قياديين سابقين لـ "حركة أنصار الدين" مثل سنده ولد بوعمامه الناطق السابق باسمها ووجود قياديين سابقين في تنظيم القاعدة في موريتانيا، وأجاب الرئيس الموريتاني قائلا: "هؤلاء مواطنون موريتانيون يعيشون في وطنهم بسلام وهم تائبون عما فعلوه في السابق ولا يمكن أن نطردهم ولا يمكنهم أبدا استئناف الجهاد المسلح لأن الجهاديين يبحثون عنهم، وليس هناك أي إرهابي على أرضنا فالإرهابيون القدامى موجودون كلهم داخل السجون".

المصدر: وكالات

علي الخطايبة