من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب.. الملك سلمان ونجله يعززان مكانة المملكة في العالم

أخبار العالم العربي

من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب.. الملك سلمان ونجله يعززان مكانة المملكة في العالمالملك سلمان، شنزو آبي، دونالد ترامب، محمد بن سلمان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ilj9

في الوقت الذي يزور فيه الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز أقصى الشرق، يزور ابنه محمد بن سلمان، ولي ولي العهد، أقصى الغرب، ليكون أول مسؤول سعودي يلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ويتوجه محمد بن سلمان، الاثنين 13 مارس/آذار، إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل، تبدأ رسميا يوم الخميس، سيلتقي خلالها ترامب وعددا من المسؤولين، حسبما نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس" عن بيان للديوان الملكي.

ومن المنتظر أن يتم بحث تعزيز العلاقات الثنائية بين السعودية وأمريكا، وستناقش القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

والزيارة، هي الأولى لمسؤول سعودي رفيع المستوى، منذ تولي الرئيس الأمريكي منصبه في يناير/كانون الثاني الماضي، وتأتي في وقت نشرت فيه الولايات المتحدة قوات برية في سوريا، ورفعت من وتيرة عملياتها العسكرية في اليمن ضد تنظيم "القاعدة".

إلى ذلك، غرد الكاتب والباحث السعودي، سلمان الأنصاري، مؤسس ورئيس لجنة شؤون العلاقات العامة السعودية الأمريكية، سابراك، عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا: "ستتعزز العلاقة التاريخية بين الرياض وواشنطن يوم الإثنين القادم بزيارة سمو ولي ولي العهد للبيت الأبيض، بدعوة من فخامة الرئيس دونالد ترامب".

وفي 21 يناير الماضي، هنأت القيادة السعودية ترامب بتوليه السلطة رسميا. وأكد الملك سلمان، في برقية لترامب، حرص المملكة على تطوير العلاقات بين الرياض وواشنطن "وفق رؤية استراتيجية شاملة".

كما أشاد "بمتانة العلاقات التاريخية الوثيقة القائمة بين البلدين الصديقين"، مؤكدا الحرص على تطويرها وتعزيزها في المجالات كافة، وفق رؤية استراتيجية شاملة تخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.

تجدر الإشارة إلى أن الملك سلمان يقوم حاليا بجولة آسيوية تشمل كل من ماليزيا وإندونيسيا، وسلطنة بروناي دار السلام، واليابان، والصين، والمالديف، والأردن. وتعد هذه أول جولة له في جنوب شرق آسيا منذ توليه الحكم في 23 يناير/كانون الثاني 2015.

المصدر: وكالات

رُبى آغا

الأزمة اليمنية