الجيش السوري يصل إلى بحيرة الأسد

أخبار العالم العربي

الجيش السوري يصل إلى بحيرة الأسد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/il0k

استطاع الجيش السوري الثلاثاء 7 مارس/آذار تضييق الخناق على "جبهة النصرة" في حي القابون في دمشق وإسقاط صوامع تدمر ناريا، واستعادة الخفسة مصدر مياه الشرب لحلب في ريف المحافظة الشرقي.

وأفاد مصدر ميداني بأن وحدات الهندسة العسكرية السورية تتابع نزع الألغام التي زرعها "داعش" في الخفسة بعدما استعاد السيطرة عليها إثر معارك طاحنة مع تنظيم "داعش" الإرهابي، مستغلا انهيار صفوفه وتكبيده خسائر بشرية وعسكرية كبيرة، على حين اتجهت وحدات من الجيش إلى محطات ضخ المياه جنوب الخفسة عند بحيرة الأسد لإعادة ضخ مياه الشرب المقطوعة عن المحافظة منذ أكثر من شهرين.
كما تقدم الجيش يوم أمس نحو الخفسة وأحكم سيطرته على جبل الصلمي الاستراتيجي وعلى بلدات وقرى جب القهوة ورسم الأحمر وحفية الحمر وخربة شهاب وريحانية ومعرضة كبيرة ورسم بوخر وكبارية وأم رسوم، الأمر الذي دفع بـ"داعش" للانسحاب منها بعد تكبده خسائر فادحة، ليبسط الجيش السوري بذلك سيطرته على 140 قرية وبلدة منذ بدء عمليته العسكرية في المنطقة.

وفي وقت لاحق من مساء أمس ذكر نشطاء على "فيسبوك" أن "عناصر الجيش شربوا من مياه بحيرة الأسد"، ناقلين عن تنسيقيات المعارضة "نديبها لسيطرة الجيش السوري على ناحية الخفسة ومضخات المياه فيها".

وأشاد خبراء عسكريون بتكتيك الجيش الذي أسقط بلدة دير حافر جنوب غرب الخفسة وشرق مطار كويرس العسكري ناريا، حيث تعد أهم معاقل "داعش" المتبقية في ريف حلب الشرقي دون اقتحامها، ما سيفتح الطريق أمامه للسيطرة على البلدة وثم استعادة بلدة مسكنة القريبة ومطار كشيش أو الجراح العسكري.

وفي العاصمة دمشق، أفاد مصدر عسكري حسب صفحات على "فيسبوك" بأن "الجيش السوري تمكن من فرض سيطرته الكاملة على البساتين الفاصلة بين برزة والقابون وبالتالي أحكم الطوق وضيق الخناق على الإرهابيين داخل القابون"، مؤكدا أن "عشرات الإرهابيين وقياديهم قتلوا وجرحوا في العملية".


كما عثرت قوات الجيش خلال تمشيط المزارع المحاذية على مستودع للذخيرة ومدافع هاون وقذائف صاروخية ومشفى ميداني ومستودع أدوية وغرفة عمليات، إضافة إلى أنفاق تصل القابون بحرستا، وفق الصفحات التي نقلت عن مصادر محلية أن بعض أهالي حي برزة خرجوا بتظاهرة منددة بالفصائل الإرهابية مطالبين عناصرها بالخروج من الحي واستطاعوا رفع العلم العربي السوري في أحياء برزة والقابون لمدة ساعتين.

وفي حمص، ذكر نشطاء على "فيسبوك" أن الجيش استمر في ملاحقة فلول "الدواعش" شرق وشمال شرق تدمر وأحكم سيطرته على جبال العامرية والتلال المحيطة بها شرق المطار بـ5 كم، كما سيطر ناريا على الصوامع، مكبدا التنظيم خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.
وفي جنوب البلاد، ذكر مصدر عسكري في تصريح نقلته "سانا" أن وحدات الجيش نفذت صباح أمس عمليات دقيقة استهدفت تجمعات ومحاور تحركات إرهابيي "جبهة النصرة" في درعا البلد ومخيم النازحين وحيي الكرك والعباسية، وشمال غرب جامع بلال الحبشي في مدينة درعا، أسفرت عن مقتل عدد من الإرهابيين وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.

المصدر: "الوطن" السورية

صفوان أبو حلا