منصة موسكو تدين هجوم حمص ومنصة القاهرة ترى من الواجب محاربة النصرة

أخبار العالم العربي

منصة موسكو تدين هجوم حمص ومنصة القاهرة ترى من الواجب محاربة النصرةقدري جميل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ijmr

أكد رئيس منصة موسكو قدري جميل إدانة هجوم حمص الذي وقع اليوم السبت 25 فبراير/ شباط وذهب ضحيته زهاء 40 شخصا.

ودانت منصة موسكو للمعارضة السورية، في بيان تلقت RT نسخة منه، بأشد العبارات كل أشكال الإرهاب، ومن بينها هجوم حمص، مشيرا إلى أن "المستهدف الأساسي بجرائم اليوم (التفجيرين الانتحاريين في حمص) محادثات جنيف ومن ورائها الحل السياسي".

وشددت على أن "الضمانة الحقيقة لنجاح المعركة العسكرية ضد الإرهاب هو وحدة السوريين الشرفاء، معارضة وموالاة، عبر تطبيق الحل السياسي الذي يترجَمُ اليوم بتطبيق القرار 2254".

واعتبرت أن "الرد الحقيقي على تفجيرات حمص وغيرها من العمليات الإرهابية يتمثل بتذليل مختلف أنواع العقبات أمام الحل السياسي، أيا كان مصدرها".

ودعت إلى إحباط كل محاولات إفشال مفاوضات جنيف، مشيرة إلى أن "الأطراف السورية جميعها مطالبة برفع درجة جديتها إلى الحدود القصوى ضمن مباحثات جنيف الجارية، والتخلي عن كل أشكال التعنت والتعطيل".

وأضافت أن على الأمم المتحدة تحمل مسؤولياتها عبر تسريع الحل السياسي وعدم التلكؤ فيه تحت أية ذريعة كانت.

من جانبه، قال رئيس منصة القاهرة للمعارضة السورية جهاد مقدسي لموفد RT إلى جنيف إن موقف منصة القاهرة يتلخص في أن تنظيم "النصرة" (جبهة فتح الشام حاليا) هو تنظيم إرهابي ومصنف على قائمة المنظمات الإرهابية دوليا، مؤكدا: "هذا ما نلتزم به طبعا".

وتابع: "أهدافه (النصرة) لا علاقة لها بطموحات الشعب السوري، وكل أفعالهم مدانة وبالطبع يجب محاربتهم وإدانتهم".

المصدر: RT

إينا أسالخانوفا

الأزمة اليمنية