لبنان يحيي الذكرى 12 لاغتيال الحريري

أخبار العالم العربي

لبنان يحيي الذكرى 12 لاغتيال الحريريالذكرى الثانية عشرة لاغتيال رفيق الحريري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iid5

أحيى لبنان الثلاثاء 14 فبراير/شباط، الذكرى الـ12 لاغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري، في ظروف جديدة اعتلى فيها عون رئاسة البلاد واستلم فيها نجل القتيل سعد رئاسة الحكومة.

واغتيل الحريري في 14 فبراير/شباط 2005 رفقة 21 شخصا، في تفجير ضخم استهدفه أثناء مرور موكبه بالقرب من فندق سان جورج في بيروت، وكان من بين الضحايا حينها وزير الاقتصاد باسل فليحان.

وزار رئيس الحكومة سعد الحريري ضريح والده ظهر الثلاثاء وقد تزامن ذلك مع إضاءة الشعلة التذكارية في منطقة عين المريسة مكان الاغتيال.

وانقسم لبنان اثر اغتيال الحريري، سريعا بين محوري 14 و8 آذار، ما دفع البلاد نحو سلسلة من الأزمات المتلاحقة.

هذا وبدأت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في يناير/كانون الثاني 2014 بمحاكمة خمسة أعضاء في حزب الله غيابيا في لاهاي، رغم المذكرات الدولية التي صدرت بحقهم، متهمة إياهم بالوقوف وراء التفجير، علما بأن حزب الله يرفض التعاون مع المحكمة متهما إياها بأنها "أداة أمريكية إسرائيلية".

وتسلم رفيق الحريري رئاسة الوزراء للمرة الأولى في العام 1992، وظل على رأس الحكومة حتى العام 1998، ثم عاد ليترأسها بين عامي 2000 و2004 قبل أن ينتقل إلى صفوف المعارضة إثر إعتراضه على تمديد ولاية الرئيس اللبناني السابق إميل لحود الذي كان يحظى بدعم دمشق.

يشار إلى أن الاصطفافات السياسية في لبنان تغيرت منذ اغتيال الحريري، لاسيما بعد التسوية التي قام بها سعد الحريري وأتت بخصم الأمس العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية مقابل تسلم سعد رئاسة الحكومة.

المصدر: وكالات

ياسين بوتيتي