مراسلتنا: الجيش الإسرائيلي يطلق النار فوق رؤوس دورية تابعة لمخابرات الجيش اللبناني على الحدود

أخبار العالم العربي

مراسلتنا: الجيش الإسرائيلي يطلق النار فوق رؤوس دورية تابعة لمخابرات الجيش اللبناني على الحدود
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wibv

حاول الجيش الإسرائيلي مساء اليوم الأربعاء ترهيب وإبعاد دورية تابعة لمخابرات الجيش اللبناني قرب "تلة حرمون" (جبل الشيخ) على جدود لبنان الجنوبية، وفق ما ذكرت مراسلتنا.

وأفادت مراسلتنا بأنه "أثناء تواجد دورية تابعة لمخابرات الجيش اللبناني قرب "تلة حرمون" خراج بلدة يارون الحدودية في القطاع الأوسط جنوبي لبنان، أقدم الجيش الإسرائيلي على إطلاق رشقات نارية فوق رؤوس الدورية لترهيبهم وإبعادهم".

وذكر مندوب "الوكالة الوطنية للإعلام" بمنطقة مرجعيون اللبنانية في وقت سابق أن "جنود العدو أطلقوا رشقات نارية من أسلحة رشاشة من موقع العباد قبالة بلدة حولا".

كما أشارت الوكالة إلى أن "جنود العدو أطلقوا من موقع "العباد" عند حدود بلدة حولا، النار في اتجاه محيط آلية عسكرية للجيش اللبناني خلال دورية كان يقوم بها الجيش قرب المكان المحاذي لموقع لقوات "اليونيفيل" الدولية أيضا".

وشهدت الحدود بين لبنان وإسرائيل توترا وتبادلا متقطعا لإطلاق النار والقذائف بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله منذ بدء المواجهة بين "حماس" وإسرائيل في 7 أكتوبر، فيما شهدت هدوءا حذرا خلال الهدنة المؤقتة التي بدأت بين الحركة و"تل أبيب" يوم الجمعة، لثلاثة أيام، وتم تمديدها بيومين إضافيين.

في حين ذكر الإعلام التابع لـ"حزب الله" سابقا أن "الجبهة الجنوبية ليست في هدنة معلنة"، مضيفا: "نحن في حالة هدوء حذر، والاقتراب من الحدود أمر دونه مخاطر، لأن الاسرائيلي مختبئ، ويقوم بين الحين والآخر بإطلاق رشقات رشاشة من مواقعه على طول الحدود وقد حصل بعض الحوادث ومنها إطلاق قذيفة في أحراج عيتا الشعب (القطاع الاوسط)، وإصابة سيارة في الوزاني (القطاع الشرقي)..الحذر والتنبه واجبان".

وتنتهي اليوم الأربعاء الهدنة بين "حماس" وإسرائيل فيما أنظار العالم مشدودة نحو غزة، وسط ترقّب الإفراج عن الدفعة الأخيرة من الرهائن والأسرى، وتوقعات بتمديد الهدنة.

المصدر: RT + "الوكالة الوطنية للإعلام"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا