السفير الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة: قرار إسرائيل فرض قوانينها على الجولان السوري المحتل باطل

أخبار العالم العربي

السفير الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة: قرار إسرائيل فرض قوانينها على الجولان السوري المحتل باطل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wdui

أكد السفير الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة، أمير سعيد إيرواني، أن إيران تعتبر الجولان السوري جزءا لا يتجزأ من سوريا.

وقال إيرواني في اجتماع لجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة: "إن إيران تدين بشدة الهجمات الإسرائيلية على سوريا والتي أدت إلى استشهاد وجرح مواطنين سوريين، فضلا عن تدمير بنيتها التحتية، وكما جاء في قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، فإن قرار إسرائيل بفرض قوانينها وولايتها القضائية وسيادتها على الجولان السوري المحتل هو قرار باطل ولاغ وليس له أي آثار قانونية دولية"، بحسبما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

وأضاف: "إن المندوب الدائم لسوريا لدى الأمم المتحدة أعرب مرارا وتكرارا عن معارضته الشديدة لاستمرار الوجود غير القانوني للقوات العسكرية الأمريكية في سوريا، ووصفه بأنه انتهاك واضح للقوانين الدولية وتجاهل واضح للسيادة الوطنية والإقليمية والوحدة والاستقلال السياسي السوري".

وتابع إيرواني: "يجب على الولايات المتحدة وقف أعمالها غير القانونية، وإنهاء احتلالها غير القانوني، والوفاء بالتزاماتها القانونية الدولية، بما في ذلك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، والتي تتطلب من جميع الدول الأعضاء دعم واحترام السيادة الوطنية واستقلال سوريا وسلامة أراضيها، وهذا يصب في مصلحة السلام والأمن الإقليميين والدوليين".

وأشار سفير إيران ومندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة إلى "دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية المستمر للشعب الفلسطيني في نضاله ضد الاحتلال وحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير من خلال تشكيل الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل أرض فلسطين وعاصمتها القدس"، مضيفا: "إن الوضع المتدهور في قطاع غزة يجعل من الضروري تحقيق وقف إطلاق النار كأولوية وعمل فوري وشامل لتسهيل إعادة إعمار هذه المنطقة".

وأشار إيرواني إلى أنه خلال الشهر الماضي "قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي قطاع غزة واستخدمت الأسلحة المتطورة بأكثر الطرق وحشية وهمجية، فقتلت أكثر من عشرة آلاف مدني فلسطيني، وأصابت أكثر من خمسة وعشرين ألفا آخرين، ودمر الجيش الإسرائيلي آلاف المنازل والمباني السكنية، إضافة إلى المباني المحمية مثل مخيمات اللاجئين والمدارس والمستشفيات والمباني التي تؤوي الصحفيين، ولحقت أضرار بالبنية التحتية المدنية الحيوية الأخرى نتيجة لهذه الهجمات التي تشكل انتهاكا واضحا ومنهجيا لحقوق الإنسان والقانون الإنساني والقانون الدولي".

ولفت إلى أن الجمعية العامة باعتبارها الضمير الجماعي للمجتمع الدولي تتحمل المسؤولية والواجب في إدانة العدوان الإسرائيلي والتطهير العرقي، وينبغي أيضا أن تتخذ التدابير اللازمة لمحاسبة (إسرائيل) على جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

وأضاف إيرواني: "إن الشعب الفلسطيني الأعزل في غزة، الذي يتعرض لعدوان عسكري إسرائيلي مستمر وعمليات قتل وحشية وجرائم وعقوبات جماعية، والتي تعتبر جميعها انتهاكا واضحا للقوانين الإنسانية الدولية، يواجه الآن التهديد النووي من قبل الكيان الإسرائيلي المارق، موضحا أن استخدام الأسلحة النووية أو حتى مجرد التهديد بها، بغض النظر عن الظروف أو الطرف المسؤول لا يعد انتهاكاً واضحاً للقانون الدولي فحسب، بل أيضاً للمبادئ الأساسية الواردة في ميثاق الأمم المتحدة".

 

المصدر: إرنا

 

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا