جهات لبنانية تعارض جورج قرداحي وتهاجم "حزب الله" على خلفية التوتر الحاد بين بيروت والرياض

أخبار العالم العربي

جهات لبنانية تعارض جورج قرداحي وتهاجم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rmeh

تباينت الآراء في الداخل اللبناني حول تصريحات وزير الإعلام، جورج قرداحي، حول حرب اليمن، خاصة بعد الإجراءات التي أتخذتها العديد من الدول الخليجية بحق لبنان.

وطالب عدد من الجهات اللبنانية باستقالة الوزير جورج قرداحي، فيما هاجم البعض "حزب الله" اللبناني، وحمله المسؤولية عن التوتر الحاد بين لبنان والسعودية، مع تأكيد الحكومة ورئاسة الجمهورية، أن هذه التصريحات تمثل رأي قرداحي الشخصي وليس مجلس الوزراء، وأنها جاءت قبل استلامه حقيبة الإعلام.

- من جانبه، أعلن المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة اللبنانية أن نجيب ميقاتي طلب من وزير الإعلام قرداحي "تقدير المصلحة الوطنية واتخاذ القرار المناسب لإعادة إصلاح علاقات لبنان العربية".

 وأفاد مكتب ميقاتي بأن الأخير "أجرى اتصالا بوزير الإعلام جورج قرداحي وطلب منه تقدير المصلحة الوطنية واتخاذ القرار المناسب لإعادة إصلاح علاقات لبنان العربية"، وحسب المكتب، فقد جاء الاتصال، "بعدما تشاور ميقاتي مع رئيس الجمهورية ميشال عون في المستجدات".

- وأعلن وزير الخارجية اللبناني، عبد الله بو حبيب، أنه سيترأس خلية خاصة لـ"رأب الصدع" في ظل التوتر مع السعودية، معتبرا أن ما يحدث "مشكلة وليست أزمة"، إذ أصدر بو حبيب بيانا قال فيه: "بناء لطلب دولة رئيس مجلس الوزراء الموجود حاليا في زيارة عمل خارج البلاد، ونظرا للتطورات الأخيرة المتسارعة، فسأتولى من بيروت، بالتنسيق والتشاور مع فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس مجلس الوزراء، إدارة خلية مهمتها الأساسية رأب الصدع لتجاوز الخلاف المؤسف المستجد، لأننا مؤمنون بأن ما يحدث مشكلة وليست أزمة مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودول الخليج، ويمكن تخطيها وحلها بالحوار الأخوي الصادق ولمصلحة بلداننا الصديقة".

- من جهته، طالب رئيس "التقدمي الاشتراكي" اللبناني، وليد جنبلاط، بإقالة وزير الإعلام في حكومة بلاده جورج قرداحي وذلك بعد أقل من ساعة على إعلان السعودية إجراءات ضد لبنان عقب تصريحات الوزير، وقال جنبلاط  في "تويتر": "كفانا كوارث.. أقيلوا هذا الوزير الذي سيدمر علاقاتنا مع الخليج العربي قبل فوات الأوان". في إشارة واضحة إلى قرداحي، دون أن يسميه.

وأضاف: "إلى متى سيستفحل الغباء والتآمر والعملاء بالسياسة الداخلية والخارجية اللبنانية".

- في حين حمل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، سعد الحريري، "حزب الله" المسؤولية عن التوتر الحاد الذي نشب بين لبنان والسعودية، متهما إياه بـ"إشهار العداء للعرب ودول الخليج العربي"، موضحا في بيان له: "أن تصل العلاقات بين لبنان وبين المملكة العربية السعودية وسائر دول الخليج العربي إلى هذا الدرك من انعدام المسؤولية والاستقواء بالأفكار المنتفخة، فهذا يعني بالتأكيد أننا بتنا كلبنانيين نعيش فعلا في جهنم".

وأردف الحريري: "والمسؤولية أولا وأخيرا تقع في هذا المجال على حزب الله الذي يشهر العداء للعرب ودول الخليج العربي، وعلى العهد الذي يسلم مقادير الأمور لأقزام السياسة والإعلام والمتطاولين على كرامة القيادات العربية".

- أما الرئيس عون، فكان قد أوضح أن تصريحات وزير الإعلام  بشأن الأزمة اليمنية صدرت قبل توليه منصبه في الحكومة اللبنانية، مؤكدا أن تصريحات قرداحي لا تعكس وجهة نظر الدولة اللبنانية.

وجاءت هذه الإجراءات على خلفية الفضيحة الدبلوماسية بين الرياض وبيروت، المتعلقة بتصريحات وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، الذي قال في حديث مسجل لبرنامج "برلمان شعب" الذي بث على قناة "الجزيرة" في معرض رده على سؤال حول موقفه مما يحدث في اليمن: "شعب يدافع عن نفسه، هل يعتدون على أحد؟.. في نظري هذه الحرب اليمنية عبثية يجب أن تتوقف".

واعتبر قرداحي أن "الحوثيين يدافعون عن أنفسهم في وجه اعتداء خارجي"، ليوجه له أحد الحضور سؤالا: "هل تعتبر أن الإمارات والسعودية تعتديان على اليمن؟"، ورد قرداحي: "أكيد فيه اعتداء، ليس لأنهم السعودية أو الإمارات، ولكن لأن هناك اعتداء منذ 8 سنوات مستمرا، وما لا تستطيع تنفيذه في عامين أو ثلاثة لن تستطيع تنفيذه في 8 سنوات".

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا