مصر.. مركز معلومات تغير المناخ يكشف مدى خطورة إعصار "شاهين" على البلاد

أخبار العالم العربي

مصر.. مركز معلومات تغير المناخ  يكشف مدى خطورة إعصار
القاهرة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rf85

قال رئيس مركز معلومات تغير المناخ بوزارة الزراعة في مصر، محمد علي فهيم، إن بلاده بعيدة تماما عن مخاطر الإعصار المداري "شاهين" الذي ضرب السواحل العمانية.

وأضاف فهيم، أن "منطقة البحر الأحمر والمتوسط من المناطق التي لا تحدث فيها أعاصير مدمرة"، موضحا أن "الأعاصير لها مناطق محدده في العالم، وتزيد فرص حدوثها في المحيطات المفتوحة، وتحديدا الأطلسي والهادئ".

وأضاف فهيم لصحيفة "الوطن" أن "الأعاصير لها أسماء ومواعيد محددة عالميا، و"شاهين" إعصار مداري يتكون في منطقة المحيط الهندي وينتهي فيه، لكن بفعل التغيرات المناخية تغيرت خريطة الطقس المعتادة والأحوال الجوية بشكل كبير، حيث تغير مسار الإعصار وحجمه".

وأوضح رئيس مركز معلومات تغير المناخ بوزارة الزراعة، أن "إعصار شاهين يحدث سنويا في المحيط وينتهي فيه أيضا، لكنه ليس من الأعاصير القوية التي قد تشكل خطورة كبيرة، بل من الدرجة الأولى".

وأكد أن "الإعصار عبارة عن منطقة ضغط جوي منخفض مع رياح حلزونية تدور عكس عقارب الساعة في نصف الكرة الشمالي، كما في أعاصير المحيط الأطلسي، وتضرب السواحل الأمريكية وشمال قارة أمريكا الجنوبية، وهناك أعاصير تدور تجاه عقارب الساعة في النصف الجنوبي للكرة الأرضية، كما في أعاصير المحيط الهندي والهادئ".

وكانت المديرية العامة للأرصاد الجوية في سلطنة عمان أوضحت في وقت سابق من اليوم، أن الإعصار المداري "شاهين" يبعد حوالي 130 كم عن محافظة مسقط على دائرة عرض 24.2 درجة شمالا وخط طول 59.3 درجة شرقا.

وأهابت هيئة الطيران المدني في السلطنة بالجميع ضرورة أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر وعدم المجازفة بعبور الأودية، والابتعاد عن الأماكن المنخفضة، كما حذرت من ارتياد البحر خلال هذه الفترة.

وأعلنت اللجنة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة في سلطنة عمان، عن قطع الحركة المرورية على طريق السلطان قابوس، وأكدت على ارتفاع منسوب المياه بمنطقة الزاهية بولاية مطرح، حيث جرى توجيه المواطنين والمقيمين بالصعود إلى سطوح منازلهم.

ووجه السلطان هيثم بن طارق، أمس السبت، بتوفير كل ما من شأنه المحافظة على سلامة المواطنين والمقيمين أثناء تعرض السلطنة لتأثيرات الحالة المدارية للإعصار "شاهين".

المصدر: الوطن+RT

 

 

 

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا