الكشف عن اتصالات أجراها هادي مع قيادة السعودية حول ملف العمالة اليمنية في المملكة

أخبار العالم العربي

الكشف عن اتصالات أجراها هادي مع قيادة السعودية حول ملف العمالة اليمنية في المملكة
الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي.
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/r46z

كشفت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، اليوم الأحد، عن إجراء الرئيس عبد ربه منصور هادي اتصالات مع القيادة السعودية من أجل "معالجة التحديات" التي تواجه العمالة اليمنية في المملكة.

وقالت وكالة "سبأ" الرسمية إن الحكومة اليمنية "عقدت اجتماعا عبر الاتصال المرئي برئاسة رئيسها معين عبد الملك، استعرض فيه تطورات الأوضاع على الساحة الوطنية في الجوانب السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية والخدمية، على ضوء المستجدات الأخيرة، إضافة الى أوضاع المغتربين اليمنيين".

واستمع مجلس الوزراء من وزير الخارجية وشؤون المغتربين، أحمد بن مبارك، إلى "إحاطة عن أوضاع المغتربين اليمنيين والجهود المبذولة للارتقاء بوضعهم ومعالجة التحديات التي تواجههم بالتنسيق مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية، معربا عن ثقته في تجاوب الأشقاء بالمملكة مع هذه الجهود انطلاقا من العلاقات التاريخية ووشائج القربى والأخوة المشتركة بين البلدين والشعبين الشقيقين والمصير المشترك الذي يجمعهما".

وأضافت الوكالة أن مجلس الوزراء "ثمن الجهود التي تبذلها القيادة السياسية ممثلة في رئيس اليمن عبد ربه منصور هادي واتصالاته مع الأشقاء في قيادة المملكة العربية السعودية التي كانت دوما وأبدا وفي كل المحطات الصعبة مع اليمن وشعبها".

وأشارت "سبأ" إلى أن "المجلس ناقش بحرص بالغ تلك التحديات وتداعياتها المحتملة على كافة الأصعدة لما لهذه الشريحة المهمة (في إشارة إلى المغتربين) من دور حيوي في خدمة الاقتصاد الوطني بالإضافة للدور المعول عليهم في تحقيق الاستقرار وإعادة الإعمار والتنمية وتجاوز الآثار المدمرة التي خلفها الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيا وإشعالها الحرب".

وأكدت الحكومة اليمنية أنها "لن تتخلى عن واجباتها تجاه المغتربين لإدراكها الدور العظيم لهم في بناء اليمن ورفد الاقتصاد الوطني".

وسبق أن نقلت وكالة "رويترز" عن يمنيين في السعودية أن مئات العاملين من اليمن في المنطقة الجنوبية بالمملكة تم إبلاغهم في الأسابيع القليلة الماضية بأنه تقرر الاستغناء عنهم.

المصدر: "سبأ" + وكالات

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا