مسؤول مصري: لنا خيارات وبدائل أخرى حول أزمة سد النهضة

أخبار العالم العربي

مسؤول مصري: لنا خيارات وبدائل أخرى حول أزمة سد النهضة
سد النهضة الكبير الإثيوبي.
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qf0w

أكد مصدر مسؤول في وزارة الري المصرية امتلاك بلاده خيارات وبدائل أخرى للحفاظ على حقوقها المائية في نهر النيل خلال التعامل مع أزمة سد النهضة الكبير الإثيوبي.

وكشف مصدر مسؤول في وزارة الري، في حديث لموقع "مصراوي"، أن المبعوث الأمريكي لمنطقة القرن الإفريقي، جيفري فليتمان، استمع لوجه نظر الجانب المصري حول نقاط الاختلاف في أزمة سد النهضة، مضيفا أنه تفهم المخاطر الناتجة من استمرار الأعمال بشكل آحادي.

وأكد المتحدث أن هناك توافقا بين القاهرة والخرطوم فيما يتعلق بضرورة تحقيق الوساطة الدولية الرباعية لإنجاح المفاوضات.

وقال المصدر إن الولايات المتحدة اطلعت بشكل كبير على طلبات مصر والسودان وإثيوبيا، مشيرا إلى أن الحكومة الأمريكية لا ترغب في فرض قرار على أي من الدول الثلاث، كما أنها تريد حل الخلاف بدون الانحياز إلى طرف دون آخر.

وأضاف المسؤول أن الولايات المتحدة لا ترغب في الضغط على الجانب الإثيوبي، حتى لا تتفاقم الأوضاع المتوترة هناك، حيث ترى أن أي ضغط على حكومة آبي أحمد يعني توترات أكبر في منطقة القرن الإفريقي.

ولفت إلى أن الخطوط التي وضعتها مصر حول عدم التفريط في حقوقها المائية واضحة لا تقبل الشك، مشددا على أن مصر تمتلك بدائل وخيارات أخرى ليست بالضرورة أن تكون عسكرية، وأضاف: "مصر قالت كلمتها، الأمن المائي خط أحمر لا يمكن التهاون فيه".

وتتفاوض مصر والسودان وإثيوبيا منذ 10 سنوات دون تحقيق أي نجاح حول حل قضية سد النهضة الإثيوبي بينما تصاعد التوتر حول في الأشهر الماضي بعد تنفيذ أديس أبابا عملية تشغيل أولى للمنشأة.

ومصر خائفة من مستقبل حصتها المائية في نهر النيل بسبب السد، وقال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، يوم 30 مارس، إن مياه النيل خط أحمر، وأي مساس بمياه مصر سيكون له رد فعل يهدد استقرار المنطقة بالكامل، وهو تصريح وصفته وسائل إعلام كثيرة بأنه تهديد لإثيوبيا.

والأسبوع الماضي زار فيلتمان الدول الـ3، حيث أصدرت الخارجية الأمريكية بيانا تحذر فيه الأطراف المتنازعة من عدم الاتفاق وتأثير ذلك على استئناف المفاوضات.

المصدر: "مصراوي" + وكالات

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا